newsCode: 267092 A

اوعز الرئيس الايراني حسن روحاني الى وزيري الداخلية والخارجية لمتابعة قضية الحادثالارهابي الذي وقع في مدينة سراوان جنوب شرق البلاد وادى الى استشهاد وجرح عدد من قوات حرس الحدود، مؤكدا عزم ايران على التصدي للاعمال الارهابية بكل حزم.

وقال الرئیس روحانی فی ایعازه لوزیری الداخلیة والخارجیة، ان الحکومة وفی ظل الدعم اللامحدود من الشعب الایرانی الابی فی الدفاع عن حدود الوطن الاسلامی عازمة على التصدی للاعمال الشریرة الموجهة.
وعزّى رئیس الجمهوریة فی رسالة وجهها بالمناسبة باستشهاد عدد من قوات حرس الحدود التابعة لقوى الامن الداخلی فی منطقة سراوان، واضاف، ان عزة واستقلال وارض ایران العزیزة کانت على الدوام موضع طمع الاعداء والضامرین السوء وان حراسة حدود وارض ومیاه البلاد قد جسدت المکانة والمعنى للاباء والشجاعة.
واعرب رئیس الجمهوریة عن الاسف والتاثر لتلقی نبأ استشهاد عدد من افراد قوى الامن الداخلی فی الاشتباک مع العصابات الشریرة واضاف، لکننی على یقین بان قطرات الدم المراقة من هؤلاء الاعزاء ستجعل دوحة العزة والامن والقیم المعنویة لهؤلاء الابطال اکثر رفعة وشموخا.
ودعا رئیس الجمهوریة لتشکیل لجنة خاصة على وجه السرعة بالتعاون مع قوى الامن الداخلی لمتابعة هذا الامر والتصدی لهذه الاعمال الشریرة ورفع تقریر الیه سریعا، واضاف، ان وزارة الخارجیة مکلفة ایضا بمتابعة الاجراءات اللازمة فی مسار تنفیذ الاتفاقیة الامنیة مع باکستان ورفع النتائج فی تقریر.
یذکر ان ۱۴ شهیدا قد سقطوا وجرح ۶ آخرون من قوات حرس الحدود خلال اشتباک وقع مساء الجمعة مع مجموعة ارهابیة مسلحة فی نطاق مخفر کزبستان التابع لمدینة سراوان بمحافظة سیستان وبلوجستان جنوب شرق البلاد.

ایران حسن روحانی الارهابیة للاعمال بکل
sendComment