newsCode: 267083 A

تشهد فيينا هذا الأسبوع حراكا و جهودا دبلوماسية مكثفة أملاً بالوصول إلى تحقيق إختراق و احراز تقدم في مجال ملف ايران النووي، حيثسيلتقي الوفد الإيراني المفاوض ممثلين عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية و دول مجموعة ۵ + ۱، تمهيداً لاجتماع جديد في ۷ و ۸ تشرين الثاني المقبل في جنيف.

و یلتقی المدیر العام للوکالة الدولیة للطاقة الذریة الیابانی یوکیا أمانو فی العاصمة النمساویة الیوم الاثنین، الدکتور عباس عراقجی کبیر المفاوضین الإیرانیین الذی یشغل أیضاً منصب نائب وزیر الخارجیة للشؤون الحقوقیة و الدولیة. و قال عراقجی الیوم لدى وصوله الى فیینا إن " لدى طهران مقاربة جدیدة للمفاوضات النوویة "، فیما توقع أمانو أن تحقق المحادثات مع إیران الاسلامیة " تقدماً نوعیاً ".
کما تجری الوکالة الدولیة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة الیوم الاثنین مفاوضات منفصلة مع ممثلی إیران الاسلامیة بعد أن قدمت فی تشرین الثانی ۲۰۱۱ تقریراً یشیر إلى " أن إیران عملت على صنع القنبلة الذریة قبل ۲۰۰۳ وربما بعد ذلک فی موقع " بارشین " العسکری القریب من طهران "، و الذی تطالب الوکالة بدخوله. و نفت الجمهوریة الإسلامیة الایرانیة مراراً و تکراراً، أی مسعى لإقتناء السلاح النووی، مؤکدة أن برنامجها سلمی بحت.
کما سیلتقی سبعة خبراء إیرانیین نظراءهم فی مجموعة الدول الست المعروفة ب " ۵ + ۱ " للتحضیر الى اجتماع جنیف المرتقب الأسبوع التالی، حیثستکون کافة هذه اللقاءات مغلقة.
و کان عراقجی صرح فی طهران قائلا: " نأمل فی أن تتمکن إیران و الوکالة من اعتماد مقاربة جدیدة بإرادة طیبة، وأن تتمکن من حل النقاط الغامضة المتبقیة فی فترة قصیرة ".

ایران نفت إیران الى أن
sendComment