newsCode: 267056 A

اعتبر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي الولايات المتحدة الاميركية بأنها " القوة الأكثر كراهية لدى شعوب العالم "، مؤكدا أن " محاباة المستكبر لا تعود بالنفع لأي دولة ".

وخلال إستقباله الآلاف من التلامذة والطلبة بمناسبة الیوم الوطنی لمحاربة الإستکبار، أشار قائد الثورة إلى أنه قبل ۳۰ عاما اطلق الطلبة الایرانیون اسم " وکر التجسس " على السفارة الأمیرکیة فی طهران، مضیفا أن هذا العنوان یطلق الیوم على السفارات الامیرکیة فی الدول المقربة من الولایات المتحدة، و " هذا یعنی ان شبابنا سبقوا الآخرین بثلاثین عاما ".

وحول المفاوضات الایرانیة مع الغرب شدد آیة الله خامنئی على أن " لا ینبغی لأحد أن یصف أعضاء الفریق المفاوض بالمهادنین فهؤلاء أبناء الثورة وتقع على عاتقهم مسؤولیة صعبة ".

وأشار قائد الثورة إلى أنه وکما أکد فی زیارته الاخیرة إلى مدینة مشهد المقدسة بأنه غیر متفائل بالمحادثات مع الغرب، لکنه أعرب فی الوقت ذاته بأن هذه المحادثات لن تضر الجانب الإیرانی، وأنها تجربة لرفع المستوى الفکری للشعب الایرانی.

وأضاف آیة الله خامنئی بالقول " لو توصلت المباحثات إلى النتائج المطلوبة فذلک امر حسن، لکن عدم وصولها الى النتائج المرجوة، یجب ان تؤدی بأن البلاد یجب ان تقف على أقدامها بنفسها ".

وشدد قائد الثورة على أنه " لایجب الاعتماد على العدو الذی یظهر ابتسامته لنا " مشیرا إلى أن المسؤولین الامیرکیین یبدون إستعدادهم للمحادثات وفی نفس الوقت یؤکدون أن جمیع الخیارات مطروحة على الطاولة، مضیفا " ای حماقة یمکن ان یرتکبوها "؟

مشهد الله آیة على خامنئی
sendComment