newsCode: 267016 A

اختتمت المفاوضات المكثفة بين ايران ومجموعة خمسة زائدا واحد فجر اليوم في جنيف وتم الاتفاق على عقد جولة جديدة في العشرين من الشهر الجاري.

وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف اکد فی مؤتمر صحفی مشترک مع منسقة الشؤون الخارجیة بالاتحاد الأوروبی کاثرین آشتون انه تم تحقیق نتائج ایجابیة سیتم البناء علیها لاحقا.

وشدد ظریف على امکانیة التوصل الى اتفاق رغم بعض الخلافات القائمة، مشیرا الى ان ما نسعى الیه هو ایجاد حل سیاسی یعبرعن النوایا الحسنة للجانبین.

من جانبها لفتت اشتون الى اهمیة المفاوضات مع الجانب الایرانی واشارت الى انها حققت الکثیر من التقدم فیما لا تزال بعض المسائل عالقة.

واضافت ان هدفنا هو التوصل الى نتیجة وسوف نعود کی نحاول التوصل الى هذه النتیجة.

بدوره قال وزیر الخارجیة الامیرکیة جون کیری اننا قریبون من تحقیق اتفاق بعد التقدم الملموس فی المفاوضات النوویة مع ایران.

واضاف کیری فی مؤتمر صحفی عقب اختتام المفاوضات ان بلاده تبنت الخیار الدبلوماسی لمنع ایران من تحقیق ای تطور فی برنامجها النووی مما یشکل تهدیدا لاصدقاء واشنطن فی المنطقة.

وأشار الى انه سیتم البناء على نتائج المفاوضات فی جنیف وان المفاوضات القادمة ستکون مرحلة جدیدة باتجاه الحل واعلن ان النافذة الدبلوماسیة ستبقى مفتوحة على ایران الى اجل غیر مسمى.

من جهته وزیر الخارجیة الفرنسی لوران فابیوس کان اول من بادر لیعلن عن انتهاء مفاوضات جنیف دون التوصل الى اتفاق.

وقال فابیوس ان اجتماعات جنیف ادت الى تحقیق تقدم ولکن لم نستطع توقیع اتفاق لانه لا تزال هناک بعض المسائل التی یجب معالجتها.

واضاف ان اجتماعا على مستوى المدراء السیاسیین سیعقد فی وقت لاحق. املا فی التمکن معه من توقیع اتفاق مع الجانب الایرانی.

الى ذلک دعا الکیان الاسرائیلی الى التشدد مع ایران وعدم رفع الحظر عنها، فقد طالب وزیر الحرب فی حکومة الاحتلال موشی یعالون بعدم التسرع فی توقیع اتفاق حول البرنامج النووی الایرانی.

واعتبر ان اتفاقا فی الشروط الحالیة هو خطأ تاریخی سیتیح لطهران مواصلة برنامجها النووی الخطیر على حد وصفه.

فیما قالت وزیرة العدل تسیبی لیفنی إنّه یجب التحرک بطریقة حازمة وبدون تنازلات وبدون رفع الحظر قبل تحقیق الهدف.

ایران المفاوضات على الى لاحقا
sendComment