newsCode: 266987 A

دعا رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني للكشف سريعا عن الضالعين في حادثالتفجير الارهابي امام السفارة الايرانية في بيروت، والذي نفذ من قبل مجموعات ارهابية متطرفة بدعم من جهات اجنبية لزعزعة الامن والاستقرار في لبنان والمنطقة، وتسليمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل.

جاء ذلک فی تصریح للرئیس روحانی خلال اتصال هاتفی من نظیره اللبنانی میشال سلیمان مساء الیوم الثلاثاء.

وافاد الموقع الاعلامی لرئاسة الجمهوریة ان الرئیس روحانی شکر نظیره اللبنانی علی اتصاله الهاتفی، واعرب عن الاسف لاستشهاد وجرح عدد من ابناء الشعب اللبنانی فی هذا الحادث، وقدم له وللشعب اللبنانی العزاء والمواساة.

واعرب الرئیس الایرانی عن ثقته بأن مثل هذه الاحداثلن تخلق شرخا ابدا بین الشعب والمسؤولین اللبنانیین وقال، ان قادة لبنان یمکنهم الحفاظ علی وحدة واستقرار لبنان بمنتهی الحکمة.

واعتبر الرئیس روحانی حادثالتفجیر فی لبنان موضوعا مهما لمنطقة الشرق الاوسط، مؤکدا ضرورة الاجراءات التنسیقیة ضد العنف والتطرف والارهاب.

من جانبه اعرب الرئیس اللبنانی فی هذا الاتصال الهاتفی عن الاسف لهذا الحادثالارهابی الذی وقع الیوم الثلاثاء امام السفارة الایرانیة فی بیروت، معلنا ادانته له.

وقال میشال سلیمان، ان الحکومة اللبنانیة ستبذل قصاری جهودها للکشف عن العناصر الضالعة فی هذا الحادثالارهاب ومعاقبتهم علی فعلتهم.

کما اکد علی تعزیز الاجراءات الامنیة والحراسة حول السفارة والاماکن الدبلوماسیة الایرانیة.

یذکر انه خلال التفجیرین الارهابیین المزدوجین اللذین وقعا صباح الیوم الثلاثاء امام السفارة الایرانیة فی بیروت، استشهد ۲۳ شخصا وجرح نحو ۱٥۰ آخرین.

وکانت مجموعة " عبدالله عزام " الارهابیة التابعة لتنظیم القاعدة قد اعلنت مسؤولیتها عن هذا الحادثالاجرامی.

ایران حسن روحانی شکر لبنان بیروت
sendComment