newsCode: 266986 A

بحثالرئيس الايراني حسن روحاني خلال حوار هاتفي اجراه معه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، آخر التطورات المرتبطة بالمفاوضات النووية بين ايران ومجموعة ۵ + ۱ والعلاقات الثنائية.

واشار الرئیس روحانی خلال هذا الحوار الهاتفی الذی جرى مساء الثلاثاء، الى التطورات على الساحة الدولیة بعد الانتخابات الرئاسیة الایرانیة الاخیرة وقال: ان الطرفین وفی هذه الاجواء ومن خلال الارادة السیاسیة یجب ان یتمکنا من فتح منفذ جدید على العالم ویقوما بتسویة المعضلات والمشاکل الموجودة فی الساحة الدولیة وعلى هذا الاساس فقد شهدنا خطوات ایجابیة فی المفاوضات النوویة فی جنیف وتمکنا من التوصل الى نتائج جیدة فی المراحل التمهیدیة للمفاوضات من خلال اعتماد الجدیة والنظرة البعیدة الامد والاستراتیجیة ولذلک اؤکد انه یجب الا نسمح بان تتسب العراقیل التی یضعها البعض فی اثارة مشاکل امام هذا الاجراء المؤثر والفاعل فی مسیرة الربح - الربح.
واشار الرئیس روحانی الی ان ایران تتوقع من الطرف الاخر ان یظهر ارادة جادة وقال: على جمیع الدول الاعضاء فی مجموعة ۵ + ۱ ان تستفاد من جمیع طاقاتها لبناء اجواء مناسبة فی مفاوضات جنیف وتبذل جهودا لکی یحل الاحترام والتکریم محل لغة التهدید او الحظر.
وصرح ان الجمهوریة الاسلامیة فی ایران کما قالت مرارا لن تسعى وراء اسلحة الدمار الشامل او عدم الالتزام بالقوانین والقرارات الدولیة وانها ضحیة هذه الاسلحة ولذلک کما انها مصممة على ان تکون نشاطاتها النوویة سلمیة بشکل کامل فانها تصمد وتصر بشکل راسخ على الحقوق النوویة لشعبها وتؤکد علیها.
وصرح الرئیس روحانی: نحن لن نقبل تحت ای عنوان التمییز فی هذا المجال ومستعدون للاهتمام بحالات القلق المنطقیة للطرفین خلال مفاوضات متکافئة وبناء على احترام متبادل ولذلک امل ان تؤدی نتائج هذه المفاوضات الى احلال مزید من الاستقرار والامن فی منطقة الشرق الاوسط الحساسة.
من جانبه اعرب رئیس الوزراء البریطانی عن ارتیاحه للتطورات المستجدة فی مفاوضات جنیف والامواج الایجابیة للغایة لبناء الثقة وقال: ان الحکومة البریطانیة لها القناعة ایضا بان المفاوضات یجب ان تتم بناء على الاحترام المتبادل وان نستفاد بشکل صحیح من هذه الظروف التی وجدت.
واعرب کامیرون عن امله بان تصل مفاوضات جنیف الى نتائج ایجابیة.
وفی بدایة الحوار الهاتفی اعرب وزیر الخارجیة البریطانی عن تعازیه والحکومة البریطانیة لوقوع ضحایا خلال الحادثالارهابی قرب السفارة الایرانیة فی بیروت وقال ان استهداف المدنیین عمل مدان لا یمکن تبریره ابدا.
من جانبه قال الرئیس روحانی ردا على تصریحات رئیس الوزراء البریطانی التی ادان خلالها الحادثالارهابی قرب السفارة الایرانیة فی بیروت وقال: یجب علینا جمیعا ان نکون قلقین جدا من الارهاب فی العالم وخاصة فی منطقة الشرق الاوسط وعلینا ان نقف امام الارهاب بعیدا عن نظرة انتقائیة وکما قلت فی الجمعیة العامة للامم المتحدة یجب ان نکافح العنف والارهاب والتطرف بشکل شامل.
کما بحثالجانبان مستجدات الاوضاع فی سوریا والتطورات بشان اجتماع جنیف ۲ حول سوریا.

ایران حسن روحانی روحانی جنیف یجب
sendComment