newsCode: 266948 A

الخارجية الإيرانية:

اعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم، ما نشره البيت الابيض عن اتفاق جنيف بانه يمثل استنباطا احادي الجانب للنص المتفق عليه في جنيف بين ايران ومجموعة " ۵ + ۱ " حول البرنامج النووي الايراني، مؤكدة ان بعض الايضاحات والمصطلحات الواردة في الورقة الاعلامية للبيت الابيض تتناقض مع نص الاتفاق.

وحول البیان الصادر عن الادارة الامریکیة والذی تناقلته بعض وسائل الاعلام واعتبرته نص الاتفاق المترجم الذی نشر، قالت ان ثلاثجولات من المفاوضات المکثفة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مع مجموعة دول ۱ + ۵ فی جنیف وساعات من المفاوضات التی جرت علی مستوی الخبراء، افضت اخیرا الی اصدار برنامج عمل مشترک بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و۱ + ۵، ووضع نص الاتفاق بعد ساعات من ختام المفاوضات بتصرف الرای العام فی ۲۴ نوفمبر الحالی.

وصرحت ان نص برنامج العمل المشترک الذی یقع فی اربع صفحات، کان حصیلة الاتفاق الذی تم فی مفاوضات جنیف وتم تنظیم جملات ومفردات هذا النص مع الاخذ بنظر الاعتبار ملاحظات جمیع الاطراف، وقالت ان احد اسباب اطالة المفاوضات هو الدقة فی انتخاب المفردات فی نص برنامج العمل المشترک لاسیما من قبل الوفد الایرانی المفاوض.

واکدت افخم ان ما نشره البیت الابیض علی موقعه، کان استنتاجا من جانب واحد لنص الاتفاق فی جنیف، وان بعض التوضیحات والکلمات فی هذا البیان، مغایره لبرنامج العمل المشترک والذی تُرجم ونُشر للاسف من قبل بعض وسائل الاعلام علی انه نص اتفاق جنیف وهذا مجانب للحقیقة.

ایران افخم الابیض مع جنیف
sendComment