newsCode: 266897 A

تعقد في العاصمة النمساوية فيينا مفاوضات بين ايران ومجموعة ۱ + ٥ التي تضم(امريكا وروسيا وبريطانيا والصين وفرنسا اضافة الى المانيا) يومي ۹ و۱۰ الجاري على مستوى الخبراء، فيما اعرب عضو الوفد النووي الايراني المفاوض عباس عراقجي عن تفائله بمستقبل المفاوضات النووية.

وسیترأس حمید بعیدی نجاد مدیر عام وزارة الخارجیة فی الشؤون السیاسیة والدولیة، الوفد الایرانی فی مفاوضات الخبراء بفیینا.

والهدف من اجراء المفاوضات، هو تفاهم الاعضاء حول تمهید وتنفیذ برنامج العمل المشترک الذی اتفق الجانبان حوله فی مفاوضات جنیف ۳.

* تفائل بمستقبل المفاوضات

الى ذلک أکد مساعد وزیر الخارجیة عضو الوفد النووی الایرانی المفاوض مع مجموعة ٥ + ۱ عباس عراقجی انه متفائل بمستقبل المفاوضات النوویة بین ایران وهذه المجموعة.

وقال عراقجی فی مقابلة مع التلفزیون الهولندی الرسمی ردا على سؤال بشان الاتفاقیة النوویة فی جنیف ان هناک قوى ظلامیة مثل الکیان الاسرائیلی والبعض فی داخل امریکا یحاولون النیل من المفاوضات لکننا یجب ان نسعى جاهدین لانتصار العقلانیة.

وانتقد بعض التصریحات بشان الاتفاقیة النوویة الاخیرة فی جنیف قائلا ان بعض تصریحات الطرف الاخر لیست مفیدة وان على طرفی التفاوض ان یتنبها لعدم انغلاق هذه النافذة.

واضاف ان من الطبیعی بان یقدم کل طرف الى الاخر تنازلات ویحصل علیها فی اطار اتفاقیة الربح – ربح قائلا ان ما یتحدثالبعض عنه بعد الاتفاق بان جزء صغیرا من العقوبات قد رفع یعد توجها غیر ملائم.

واضاف: اننی متفائل شخصیا بمستقبل المفاوضات لانه لیس هناک ای بدیل لها بسبب کلفته.

وتوصلت ایران ومجموعة دول ٥ + ۱ فی المفاوضات النوویة فی جنیف ۳ الى برنامج عمل مشترک ینص على رفع الجانب الغربی جزءا من الحظر غیر المشروع واحادی الجانب ضد ایران وفی المقابل تعتمد ایران بعض الاجراءات الطوعیة لبناء الثقة خلال الاشهر الستة المقبلة.

ایران المفاوضات على مفاوضات الخبراء
sendComment