newsCode: 266737 A

إلتقى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف مساء اليوم الثلاثاء مع الملك الاردني عبدالله الثاني ورئيس الوزراء عبدالله النسور، وبحثمعهما آخر المستجدات في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وافاد بیان صادر عن الدیوان الملکی الاردنی نقلته وکالة " فرانس برس " أن الملک الاردنی عبد الله الثانی بحثمع وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف فی عمان الثلاثاء " تطورات الاوضاع فی الشرق الاوسط، خصوصا المستجدات فی سوریا وجهود تحقیق السلام فی المنطقة ".

وقال البیان ان الملک عبد الله جدد خلال اللقاء " التأکید على موقف الأردن الداعم للتوصل الى حل سیاسی شامل للأزمة السوریة، یوقف نزف الدماء ویحافظ على وحدة سوریا أرضا وشعبا ".

وفیما یتعلق بمفاوضات التسویة بین السلطة الفلسطینیة والاسرائیلیین، أکد الملک " أهمیة حل الصراع الفلسطینی الاسرائیلی وفقا لحل الدولتین، وقرارات الشرعیة الدولیة، ومبادرة السلام العربیة ".

کما تناول اللقاء عدداً من القضایا الإقلیمیة والدولیة ذات الاهتمام المشترک، والعلاقات بین البلدین وسبل تطویرها فی مختلف المجالات.

من جانبه، عبر وزیر الخارجیة الایرانی بحسب فرانس برس عن " حرص بلاده على التنسیق والتشاور مع الأردن حیال مختلف التحدیات التی تواجه الشرق الاوسط وصولا إلى حلول یعزز أمنها واستقرارها "، بحسب ما جاء فی بیان الدیوان الملکی.

کما أکد ظریف على " الرغبة فی تعزیز العلاقات بین البلدین بما ینعکس إیجابا على المصالح المشترکة للشعبین الاردنی والایرانی الشقیقین ".

وقد وصل ظریف فی وقت سابق من مساء الیوم الثلاثاء(۱۴ ینایر / کانون الثانی)، إلى العاصمة الاردنیة عمان، وذلک ضمن زیارته الاقلیمیة التی شملت لبنان والعراق والاردن علی أن یزور سوریا ایضا.

عمان لبنان ظریف الملک الاردنی
sendComment