newsCode: 266715 A

مشددا على ضرورة مواجهة كل ما يفرق وحدة المسلمين…

أكد قائد الثورة الإسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي لدى استقباله المشاركين بمؤتمر الوحدة الاسلامية بطهران أن الحرية في اطار الاسلام هي التي ستنقذ المسلمين، مشددا على مواجهة كل ما يفرق الوحدة بين المسلمين.

وأضاف قائد الثورة الإسلامیة أن الوحدة بین المسلمین تعتمد على الثوابت المشترکة بین الطوائف الاسلامیة، مؤکدا أن الوحدة بین المسلمین الیوم هی أهم قضیة فی العالم الاسلامی.
وشدد قائد الثورة على أن مهمة تعزیز الوحدة الاسلامیة تقع على عاتق النخب الدینیة والسیاسیة والعلمیة، موضحا أن على النخب السیاسیة أن تعلم بأن مکانتها رهن بالإتکال على شعوبها لا على الأجنبی.

ونوه قائد الثورة الى أن قوى الاستکبار بقیت ۶۵ عاما تحاول تمییع القضیة الفلسطینیة وإزالة اسم فلسطین من الأذهان لکنها فشلت.
وأضاف: خلال حرب ال ۳۳ یوما فی لبنان وحرب ال ۲۲ یوما وال ۸ أیام فی غزة، أثبتت الامة الاسلامیة أنها قادرة على رغم الاموال التی صرفتها أمیرکا من أن تصفع الکیان الصهیونی المفروض والمصطنع.

ایران فلسطین لبنان المسلمین على
sendComment