newsCode: 266681 A

أعلن وزير الخارجية الايراني، انه تم الاتفاق مع كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي على عقد اجتماع ايران و۵ + ۱ اوائل شهر فبراير القادم.

وکتب وزیر الخارجیة الایرانی، محمد جواد ظریف على صفحته فی موقع فیسبوک الاجتماعی، الیوم السبت: عندما کنت انتظر فی مطار زوریخ رحلة العودة الى ایران، سنحت الفرصة لتقدیم تقریر عن زیارتی برفقة رئیس الجمهوریة الى سویسرا للمشارکة فی منتدى دافوس للاقتصاد العالمی.

وقال ظریف، ان مشارکة الرئیس حسن روکانی فی منتدى دافوس لهذا العام، لفت انظار الجمیع الیه، وقد ترکت الجلسة العامة وعدة اجتماعات عقدت حول مختلف المواضیع الاقتصادیة والسیاسیة(بما فیها حول الطاقة والصناعة واللقاء مع مدراء وسائل الاعلام) وعدة مقابلات، آثار جیدة للغایة فی تقدیم صورة ایجابیة عن ایران الى اکبر الشخصیات العالمیة تأثیرا على الساحة الدولیة، حیثتم خلالها التأکید على المواقف والرؤى المبدئیة للبلاد، فضلا عن إزالة الکثیر من الغموض والاجواء السلبیة التی اثارها المغرضون، بهدف ایجاد اجواء امنیة ضد ایران.

وتابع ظریف انه شارک فی جلسة فی القاعة الرئیسیة حول مستقبل الشرق الاوسط شارک فیها وزراء خارجیة ترکیا والاردن ورئیس اقلیم کردستان العراق ورئیس مجلس العلاقات الخارجیة الامیرکی واستاذ وسیاسی لبنانی سابق، وقد بثتها قناة العربیة بشکل مباشر. کما تحدثفی عدة اجتماعات شارک فیها العدید من الوزراء العرب والاوروبیین حول الاوضاع فی المنطقة وخاصة فی سوریا، الامر الذی استغرق یوم أمس الجمعة بأکمله تقریبا، لذلک لم یستطع ان یعود مع رئیس الجمهوریة الى طهران.

ووصف ظریف منتدى دافوس بأنه نموذج آخر للمشارکة المؤثرة والناجحة لإیران والمصحوبة بالعزة على مستوى الاوساط الهامة لاتخاذ القرار على الصعید العالمی، مشیرا الى ان احدى الصحف الالمانیة کتبت ان حکومة التدبیر والامل انجزت خلال ۶ أشهر ما کان بحاجة الى ۴ سنوات فی السیاسة الخارجیة.

وأشار وزیر الخارجیة الایرانی الى عقده لقاءات ومحادثات مع عدد من المسؤولین المشارکین فی منتدى دافوس، بمن فیهم السیدة اشتون، حیثاتفق معها على عقد الاجتماع الاول بین ایران ومجموعة ۵ + ۱ اوائل شهر فبرایر / شباط القادم، مضیفا اننا کنا نرغب بعقد الاجتماع قبل ذلک، الا ان اصدقاءنا الصینیین لم یکونوا مستعدین بسبب عطلة رأس السنة الصینیة.

ولفت ظریف الى ان لدیه برامج حافلة بلقاءات العدید من المسؤولین الحالیین والسابقین خلال الفترة القادمة، بمن فیهم وزیرا الخارجیة الروسی والفرنسی السابقیْن، ووزیرة الثقافة الایطالیة ورئیس الوزراء الترکی الذی سیزور طهران خلال الاسبوع الحالی، اضافة الى مشارکته فی المنتدى الامنی بمیونخ، وزیارة وفد الى ایران برئاسة کوفی عنان، وزیارة رئیسی فنلندا والمکسیک السابقین، واخیرا وزیر الخارجیة السویدی.

ایران ظریف الخارجیة مع الى
sendComment