newsCode: 266653 A

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن التطرف في المنطقة من الظواهر القابلة للانتشار خارج الشرق الأوسط، وعلي الجميع أن يعلم أن المتطرفين إذا نجحوا في سوريا سينتشرون في الدول الأخري.

وأشاد ظریف خلال لقائه أمس الخمیس النائب طلال أرسلان رئیس الحزب الدیمقراطی اللبنانی والوفد المرافق له، بدور المقاومة فی لبنان وأعرب عن أمله بأن یتمکن الشعب اللبنانی من مواجهة الاحتلال والتدخل الخارجی والدفاع عن سیادته ووحدته الوطنیة کما فی السابق. کما أکد وزیر الخارجیة علی ضرورة التعاون بین جمیع الفرقاء السیاسیین فی لبنان.

وأشار ظریف إلی الجرائم التی ترتکب فی سوریا، وقال إن مایحدثفی سوریا یعتبر کارثة، وإن التطرف بمثابة وباء بدأ بالانتشار فی کل منطقة الشرق الأوسط وشمال افریقیا. لذا من الضروری الإسراع بإنهاء النزاعات فی سوریا.

من جانبه أکد طلال أرسلان رئیس الحزب الدیمقراطی اللبنانی، أن الجمهوریة الإسلامیة فی إیران تتمتع بدور بارز فی إحلال السلام والاستقرار بالمنطقة لذا بإمکانها أن تصبح محور توازن أمام أی إفراط وتفریط.

لبنان ظریف الشرق الأوسط التطرف
sendComment