newsCode: 266632 A

أعرب وزير الخارجية محمد جواد ظريف عن أمله بتسوية الملف النووي الايراني بشكل شامل خلال ٦ اشهر من خلال اجراء مفاوضات جادة والتزام الجانبين بالتعهدات وتعزيز التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال ظریف خلال زیارته الی المانیا ولقائه مع عدد من الدبلوماسیین و الساسة والخبراء السیاسیین فی هذا البلد: ان التسویة الشاملة للملف النووی الایرانی تعد مطلبا رئیسیا للحکومة ال۱۱ و رئیسها المعتدل و ان حق امتلاک التکنولوجیا النوویة یعدخطا احمرا لطهران.

واشار وزیر الخارجیة الایرانی الی الازمات الاخیرة التی تشهدها المنطقة وقال: ان التهدیدات التی نواجهها الیوم فی منطقة الشرق الاوسط هی ناتجة عن ظهور و استفحال التطرف والتی تشکل خطرا کبیرا علی کافة بلدان المنطقة وخارجها.

واشار ظریف الی الازمة الجاریة فی سوریا وقال: ان سوریا قد تحولت الی مکان لتنامی التطرف والعنف ویجب علی الجمیع بان یضع فی جدول اعماله مکافحة هذه الظاهرة المشؤومة لان ذلک سیکون لصالح الجمیع.

ووصف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بالقوة الاقلیمیة واللاعب الهام فی المعادلات الاقلیمیة والعالمیة مبینا ان امن دول الجوار من بینها السعودیة و الامارات و عمان والعراق والکویت والبحرین هی بمثابة امن ایران.

واشار الی الخلافات الاقلیمیة سیما بشان الموضوع السوری وقال: لقد بدانا المفاوضات لازالة الخلافات بحیثحققنا تقدما بشان ترکیا و قطر مبینا ان الخلافات فی وجهات النظر مع السعودیة لیست اکثر من الخلافات فی وجهات النظر مع قطر وترکیا بهذا المجال مؤکدا ضرورة اجراء المفاوضات لازالة الخلافات والتقارب فی المواقف بهدف حل الازمة السوریة.

ایران جدول عمان قطر خلال
sendComment