newsCode: 266504 A

وصفت الناطقة باسم الخارجية الايرانية المزاعم الاخيرة للكيان الصهيوني بانها تنم عن السذاجة وسيناريو ملفق مليء بالاكاذيب لايكتبه الا اصحاب العقول المريضة.

واشارت مرضیة افخم الی تزامن الاعلان عن الاکاذیب الصهیونیة مع الزیارة التی یقوم بها رئیس وزراء الکیان المحتل للقدس الی واشنطن وانعقاد الاجتماع السنوی لایباک والذی یرکز فی جدول اعماله علی حرف الرای العام عن قضایا الشرق الاوسط ولفت الانظار الی قضایا مفتعلة واکاذیب باطلة.

والایباک هی أقوی جمعیات الضغط علی أعضاء الکونغرس الأمریکی وهدفها تحقیق الدعم الأمریکی لإسرائیل.

وقالت افخم ان هذا اللوبی الفاشل حاول کثیرا ایضا فی اجتماعه العام الماضی ایضا لفرض سیاساته علی الشعب والادارة فی امریکا واعلن بصراحة معارضته لای حوار دبلوماسی.

واوضحت ان هذا اللوبی بعدما فشل فی الحیلولة دون بدء المباحثات الدبلوماسیة بشان الموضوع النووی بات یلجا الیوم الی اسالیب مختلفة للقضاء علی هذه المباحثات او حرفها عن المسار.

ودعت الناطقة باسم الخارجیة الایرانیة، الادارة الامریکیة الی عدم الاکتراثبالحملات الدعائیة للکیان الصهیونی ومحاولاته لاتهام ایران ولجوئه الی شتی الاسالیب لحرف الرای العام عن قضایا الشرق الاوسط والاهتمام بحل بالقضیة الرئیسیة فی المنطقة عن طریق وقف آلة الحرب الاسرائیلیة وارهاب الدولة وما یرتکبه الکیان الصهیونی من جرائم بحق الشعب الفلسطینی المظلوم.

ایران جدول افخم عن الصهیونی
sendComment