newsCode: 266316 A

أصدر ۲۰۰ نائب في مجلس الشوري الإسلامي الإيراني بيانا يدين الممارسات الأمريكية والبريطانية الأخيرة حول درج أسماء عدد من المسؤولين الإيرانيين في قائمة العقوبات الجديدة.

وینص هذا البیان الذی جاء ردا علی الإجراءات الغربیة الأخیرة ضد السلطات الإیرانیة بأنها فضحت إجراءات الحکومة البریطانیة التدخلیة فی شؤون إیران الداخلیة خلال العقود الماضیة وإجراءاتها الأخیرة التی ترمی إلی فرض الحظر علی عدد من الإیرانیین تدل علی عدم إلتزام أعضاء مجموعة ۵ + ۱ بمزاعم أطلقوها خلال مفاوضات جنیف النوویة مع طهران وإستمرار تبنی خطوات عدائیة ضد الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.

وأبدی النواب أملهم فی أن تفضی هذه التصرفات التی تقوم بها القوی الکبری الست وتحدیدا الولایات المتحدة الأمریکیة و بریطانیا إلی رفع مستوی الحساسیة لدی فریق المفاوضین الإیرانیین مع مجموعة ۵ + ۱ للحیلولة دون إستمرار هذه التدخلات مشددین علی ضرورة إستخدام القدرات المحلیة لتسویة المشاکل الموجودة فی البلاد.

وقامت وزارة الخزانة البریطانیة بفرض عقوبات على ۱۵ مسئولا إیرانیا سابق وحالیا مطالبة بحجب الممتلکات المالیة ل۱۵ إیرانیا فی المملکة المتحدة، وحظر المؤسسات المالیة البریطانیة من جمیع أنواع المعاملات معهم.

الإیرانی الأمریکیة العقوبات الجدیدة والبریطانیة
sendComment