newsCode: 266107 A

اكد سماحة قائد الثورة الاسلامية اليوم الاثنين لدي استقباله امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح والوفد المرافق له، اكد اهمية منطقة الخليج الفارسي وقال ˈان الامن في هذه المنطقة يتوقف علي العلاقات السليمة والجيدة بين جميع دولهاˈ.

واضاف سماحة آیة الله العظمی الخامنئی ˈومن هذا المنطلق تسعی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لبناء علاقات سلیمة مع دول الجوار فی الخلیج الفارسی وهی تعتمد هذه السیاسة حالیاˈ.

واوضح سماحته ان تقارب دول المنطقة والعلاقات السلیمة بینها یخدمان مصالح المنطقة اجمع لکن عدم مراعاة هذا المبدا وظهور الخلافات بین دول المنطقة وابتعادها عن بعضها البعض یصب فی مصلحة عدوها المشترک.

ووصف سماحة القائد غطرسة الکیان الصهیونی وصلافته بانها احد نتائج العلاقات غیرالسلیمة بین دول المنطقة وقال ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعاملت دوما مع دول المنطقة برحابة صدر.

ووصف سماحته تطویر العلاقات بین العراق والکویت بانه یخدم مصلحة المنطقة وقال ˈوفیما یتعلق بالتطورات فی سوریا فان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة توافق علی کل مایقرره الشعب السوریˈ.

واشار الی مخاطر المجموعات التکفیریة فی المنطقة وقال ˈللاسف فان بعض دول المنطقة لم تلتفت الی الخطر الذی قد تشکله تلک التیارات التکفیریة علیها فی المستقبل ولازالت تقدم الدعم لهاˈ.

وقال ان بعض دول المنطقة تمد المجموعات التکفیریة بانواع المساعدات و تدعم بذلک المذابح والجرائم التی ترتکب فی سوریا والدول الاخری وما من شک ان خطر هذه المجموعات سیطال الدول الداعمة لها فی المستقبل المنظور.

واشاد سماحة القائد بمواقف الکویت الحکیمة والخیرة حیال التطورات فی المنطقة وقال لابد من تسویة القضایا باعتماد مثل هذا النهج والاسلوب الحکیم.

واشار سماحة قائد الثورة الاسلامیة الی العلاقات الاقتصادیة والتجاریة بین ایران والکویت وقال ان الارضیات باتت متوفرة اکثر من ذی قبل لتطویر هذه العلاقات ولابد من فتح صفحة جدیدة من العلاقات بین البلدین.

من جانبه هنا امیر دولة الکویت الشیخ صباح الاحمد الجابر الصباح، قائد الثورة الاسلامیة بمولد الامام الحسین(ع) وقال ˈالکویت مستعدة لفتح صفحة جدیدة من العلاقات بین البلدین وقد تم فی هذه الزیارة الاتفاق علی الارتقاء بمستوی التعاون الاقتصادی والتجاری بینهماˈ.

واکد امیر الکویت مواقف سماحة القائد بشان ضرورة وحدة وتناغم دول المنطقة من اجل التصدی للتطرف واصفا العلاقات بین الکویت والعراق بانها ممتازة معربا فی نفس الوقت عن امله بحل الازمة السوریة وفقا لاراء ومطالب الشعب السوری وباعتماد الطرق السلمیة.

ایران دوما المنطقة الاسلامیة العلاقات
sendComment