newsCode: 265646 A

اعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن أمله في التوصل الى نتيجة إيجابية في المفاوضات النووية مع الدول الست خلال المهلة المتبقية، مؤكدا أن ايران أظهرت للعالم أنها تسعى لحل الموضوع النووي سلميا.

وخلال مؤتمر صحافی مع نظیره الروسی سیرغی لافروف فی موسکو، شدد ظریف على أنّ اجراءات الحظر لا تساعد على التوصل الى نتائج.

واشار ظریف الى العلاقات الاستراتیجیة بین ایران وروسیا والمواقف المشترکة للبلدین على الصعید الدولی مؤکدا ضرورة تواصل المشاورات بین کبار مسؤولی الجانبین.
ولفت الى تنامی التعاون بین طهران وموسکو والمباحثات الجاریة بین البلدین بشان التعاون النووی وانشاء محطات نوویة جدیدة معربا عن رغبة طهران باجراء المشاورات مع الجانب الروسی فی المرحلة النهائیة من المفاوضات النوویة مع مجموعة ۵ + ۱.
وشدد على تقارب المواقف الایرانیة الروسیة بشان التطورات الاقلیمیة لاسیما فی العراق وسوریا وافغانستان محذرا من ان خطر التطرف یهدد کافة بلدان المنطقة.

واشار ظریف الى سجل التعاون المتمیز بین طهران وموسکو مؤکدا الحاجة الى المزید من ترسیخ التعاون بین البلدین لمواجهة تنامی خطر الارهاب الداعشی.

لافروف: یجب إشراک إیران فی حل الأزمة السوریة وغیرها من النزاعات

من جهته دعا لافروف الى حل دبلوماسی للبرنامج النووی الإیرانی، مشددا على حق طهران فی تخصیب الیورانیوم.

وزیر الخارجیة الایرانی ونظیره الروسی

واکد لافروف ضرورة تسویة الموضوع النووی الایرانی على اساس احترام حق طهران، کما دعا الى اشراک ایران فی تسویة الأزمة السوریة بشکل مباشر.
" وقال: لا یوجد بدیل لوقف العنف بأسرع ما یمکن، وهناک أساس جید لذلک یتمثل فی بیان جنیف "

ایران ظریف الى النووی الموضوع
sendComment