newsCode: 265547 A

اعتبرت طهران الطبيعة القانونية للتحالف الدولي ضد جماعة داعش مثار سؤال، مشيرة الى تشكيله خارج آليات الامم المتحدة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجیة الایرانیة مرضیه افخم إنّ الأهداف المعلنة للتحالف بشأن مکافحة الارهاب غیر متناسقة مع العدید من الاجراءت السابقة والحالیة لمؤسسیه وبعض اعضائه، واضافت أنّ مکافحة الارهاب تحتاج الى ارادة سیاسیة والابتعاد عن الازدواجیة.

واکدت افخم ضرورة أن تقدّم جمیع الدول المساعدة الحقیقیة للعراق فی مواجهة الجماعات المسلحة وتجنّب التدخل العسکری والسیاسی فی الشؤون الداخلیة للدول بذریعة محاربة الارهاب.

واشارت افخم الى ان موقف الجمهوریة الاسلامیة من التحالف قد اُعلِن عنه بوضوح وفی اعلى المستویات ومن ضمنه تصریحات قائد الثورة الاسلامیة ووزارة الخارجیة وقالت، ان الصفة القانونیة لهذا التحالف محط تساؤل، اذ انه تبلور خارج اطار آلیات منظمة الامم المتحدة، فضلا عن ذلک فان اهدافه المعلنة فی محاربة الارهاب لا تتناسق مع بعض الممارسات السابقة والراهنة للمؤسسین الرئیسیین وعدد من اعضائه فیما یتعلق بالارهاب.

ولفتت المتحدثة باسم الخارجیة الایرانیة الى النفاق السیاسی لبعض الدول التی تدعی محاربة الارهاب والتی اصبحت الان تحمل لواء محاربة داعش وقالت، ان محاربة الارهاب وقبل ان تکون بحاجة الى تحالفات طویلة وعریضة ومناورات اعلامیة ودعائیة، فهی بحاجة الى ارادة سیاسیة وعدم ممارسة الالاعیب المزدوجة تجاه الارهاب ومظاهره، وللاسف ان ماضی بعض الاعضاء البارزین لهذا التحالف یشیر الى ان لها ملفات کبیرة فی استخدام الارهاب کاداة والتعامل المزدوج مع مظاهره.

واکدت افخم شفافیة مواقف ایران وضرورة المواجهة الصادقة والحقیقیة لظاهرة الارهاب واضافت، ان ایران عملت فی هذا المجال بمسؤولیة على الدوام وبناء علیه تؤکد ضرورة اتخاذ الاجراء المسؤول والصادق من قبل جمیع الدول فی تقدیم الدعم الحقیقی للحکومة والشعب العراقی فی مسار مواجهة الارهاب وعدم التدخل العسکری والسیاسی فی القضایا الداخلیة للدول الاخرى بذریعة محاربة الارهاب.

ایران داعش افخم الارهاب آلیات
sendComment