newsCode: 265400 A

استدعت الخارجية التركية الجمعة، السفير الإيراني لدى أنقرة، علي رضا بيكدلي، وذلك ردا على الانتقاد الذي وجهته ايران للسياسات والمواقف التركية حيال المجموعات الارهابية في المنطقة وتلكؤها في التحرك لمنع وقوع مذبحة على مسافة أقل من ميل من حدودها.

وأوردت وکالة الأنباء الترکیة أناضول ان المتحدثباسم الخارجیة الترکیة، تانجو بیلغیتش، اعتبر الاجراءات الترکیة حیال سوریا بانها " تاتی فی اطار توفیر مصالحها القومیة والقوانین الدولیة " وقال: ان ترکیا " لیست مضطرة لأخذ إذن من أحد، عند اتخاذ التدابیر اللازمة حیال ما یهدّد أمنها القومی، فی ضوء القانون الدولی "، حسب قوله.

ووجه بیلغیتش انتقادات حادة لایران وقال: أنقرة قدمت احتجاجا للسفیر على ما أسموه التصریحات " غیر اللائقة والتی لا أساس لها " لمسؤولین إیرانیین حول دور ترکیا فی حصار تنظیم داعش الارهابی لمدینة کوبانی الکردیة فی سوریا.

واضاف: " على ایران أن تلتزم الصمت على الأقل من باب الخجل، حیال الکوارثالإنسانیة فی المنطقة وفی مقدمتها کوبانی "!!.

تأتی تلک الخطوة الترکیة فی الوقت الذی انتقدت ایران والعدید من ادول العالم فی الاونة الاخیرة، صمت ترکیا وموقفها المتفرج على التطوارت فی مدینة عین العرب القریبة من حدودها وانتقال الارهابیین الى سوریا عبر اراضیها بحریة تامة.

وکانت ترکیا من جملة الدول التی ابدت دعما صریحا للجماعات الارهابیة المسلحة منذ بدء الازمة فی سوریا عام ۲۰۱۱.

ایران داعش کوبانی ترکیا حیال
sendComment