newsCode: 265273 A

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف الثلاثاء بأن مسألة الحظر وهوامشها لن تؤثر علي إرادة الشعب الإيراني لتحقيق حقوقه المشروعة في استخدام الطاقة النووية السلمية وبعض الدول تخطأ في حساباتها في هذا الشأن.

وإلتقى ظریف الثلاثاء فی مسقط نائب رئیس مجلس الوزراء العمانی فهد بن محمود، حیثأکد الجانبان العلاقات الودیة الثنائیة وتبادلا وجهات النظر حول القضایا الإقلیمیة والدولیة.

واشار ظریف خلال اللقاء الى الدور الذی لعبته سلطنة عمان فی انطلاق المفاوضات النوویة، معرباً عن شکره لاستضافتها لهذه الجولة من المفاوضات.

ونقل ظریف تحیات القیادة فی إیران للسلطان قابوس بن سعید وتمنیاتهم الطیبة له وحکومته، وللشعب العمانی المزید من النماء والخیر، وشکرهم للسلطنة على حسن الاستضافة والإعداد الجید لأجواء المحادثات الإیرانیة مع الأطراف الدولیة وصولاً إلى تحقیق النتائج المرجوة.

وتم استعراض العلاقات الطیبة القائمة بین البلدین، کما تناول الحدیثخلال المقابلة الأوضاع الإقلیمیة والدولیة والجهود المبذولة للتقریب بین وجهات النظر التی تعزز مجالات التعاون بین الدول.

وأکد الجانبان علی أن تعزیز التعاون الثنائی بین مسقط وطهران یصب فی مصلحة البلدین فضلاً عن مصالح المنطقة وتوطید أواصر العلاقات بین الدول المجاورة.

وأکد ظریف علی أن إیران تتمسک بخطوطها الحمراء ومبادئها العامة وهی جادة فی الوصول إلی تسویة الأزمة المفتعلة بشأن حسن نیتها، مشیراً إلی أن مسألة الحظر وهوامشها لن تؤثر علی إرادة الشعب الإیرانی لتحقیق حقوقه المشروعة فی استخدام الطاقة النوویة السلمیة وبعض الدول تخطأ فی حساباتها فی هذا الشأن.

وصرح المسؤول العمانی بأن إجراء المفاوضات للوصول إلی حل للملف النووی الإیرانی یعتبر خطوة ذکیة وسلطنة عمان تأمل فی أن تجنی المفاوضات ثمارها.

رئیس مجلس عمان ظریف الشعب الإیرانی
sendComment