newsCode: 264604 A

قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية لا ترى اي ضرورة للحضور الاجنبي في المنطقة.

وقال الرئیس روحانی فی کلمة القاها الیوم الثلاثاء فی حفل افتتاح المؤتمر الدولی " عالم خالٍ من العنف والتطرف " فی طهران: اننا عرضنا فکرة " عالم خال من العنف والتطرف " فی الامم المتحدة، وقد تمت المصادقة علیها مؤکدا ان التعاون الشامل أدى الى خفض العنف فی العالم لکنه للأسف لم یتحقق فی الشرق الاوسط.

واضاف: ادعو جمیع دول المنطقة الى برمجة سیاسة منطقیة للوصول الى شرق اوسط یعیش بامن واستقرار مشددا اقول ان فی نظامنا العالمی الحالی هناک الحروب والعسکرتاریة وقد اعترف العالم بالحاجة الى التعاون المشترک.

وصرح الرئیس روحانی ان ایران عملت على ارساء الامن والاستقرار فی المنطقة ودعت لتجفیف مصادر الارهاب وانها لا ترى ای ضرورة للحضور الاجنبی فی المنطقة.

وتابع، ان الارهابیین یرتکبون کل الجرائم باسم الدین وان التیارات المتطرفة تسیر کلها على نهج واحد یتمثل بالعنف.

وصرح الرئیس روحانی ان الأنظمة القائمة وما ترتکبه من انتهاکات وراء ظهور هذه التیارات المتطرفة، مضیفا انه على الدول التی تسببت بظهور الارهاب وتمویله معالجة تداعیاته مشددا ان العالم یحتاج الى خطوات اساسیة کبرى لمحاربة التطرف.

وتابع: على العالم التعاون فی التصدی لظاهرة الارهاب وعلى کل الاطراف المشارکة فی مکافحة الارهاب ابداء التعاون ولاسیما فی المجال المعلوماتی.

واضاف ان عدم مواکبة مجلس الامن للامم المتحدة ساعد على تفشی العنف داعیا المجتمع الدولی الى العمل على اصلاح مجلس الامن، واقترح الرئیس الایرانی فی ختام کلمته تسمیة یوم ۱۸ دیسمبر یوما عالمیا لمکافحة التطرف.

ایران حسن روحانی روحانی الرئیس على الى المنطقة ضرورة الاجنبی لحضور
sendComment