newsCode: 264435 A

قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي ان اسباب انتشار العمليات الارهابية في المنطقة وحتي في العالم يعود الي دعم بعض دول المنطقة للارهابيين وتقسييم الارهاب الي جيد وسيئ من قبل الدول الغربية واستخدام الارهاب كأداة لتمرير أغراض مشبوهة.

واشار رئیس مجلس الشوری الاسلامی علی لاریجانی خلال لقائه الیوم الاثنین وزیر خارجیة قبرص یانی کاسولیدی الی العلاقات الودیة بین البلدین المبنیة علی المصالح المشترکة وقال ان الارادة السیاسیة لکبار المسؤولین فی ایران وقبرص لتعزیز التعاون الثنائی فی مختلف المجالات، سترسم افاقا واضحة ومتنامیة للعلاقات بین البلدین.

وثمن لاریجانی المواقف الانسانیة لقبرص تجاه مایتعرض له اهالی غزه من أعمال القتل والابادة علی ید الکیان الصهیونی وقال ان المواقف الحکیمة لقبرص تکشف عن ادراکها الحقیقی تجاه التطورات الدولیة والازمات وقضایا المنطقة والعالم.

واعتبر رئیس المجلس، ان ممارسات الجماعات الارهابیة و التکفیریة، تشکل الموضوع الاهم للازمة الحالیة التی تعصف بالمنطقة وحتی فی العالم.

من جانبه عبر وزیر الخارجیة القبرصی یانی کاسولیدی عن حرص بلاده لتطویر العلاقات مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وقال ان قبرص وبعلمها لدور ایران الهام والمؤثر فی المنطقة، ترحب بتعزیز العلاقات مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

واشار یانی کاسولیدی الی الاوضاع الحالیة فی المنطقة وقال ان دعم بعض دول المنطقة للجماعات الارهابیة افضی الی تقویة الارهابیین، مما یستوجب تدخل الدول القویة فی المنطقة لوقف هذه الممارسات.

وبخصوص المفاوضات النوویة أکد وزیر خارجیة قبرص ان الاتحاد الاوروبی متفائل بتوصل ایران ومجموعة ۵ + ۱ الی الاتفاق النووی الشامل.

ایران رئیس مجلس علی لاریجانی غزه انتشار لاریجانی اسباب المنطقة الإرهاب وسیئ
sendComment