newsCode: 264234 A

قال قائد الثورة الإسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي إن الأعداء يستغلون سلاح الحظر إلى أقصى ما يمكن لوقف حركة الشعب الإيراني.

واضاف سماحة القائد فی جمع اهالی تبریز ومدن آذربایجان الشرقیة الیوم الاربعاء ان " هدف العدو هو وقف حرکة الشعب وانا اعتقد لو جری حل القضیة النوویة وفقا لاملاءاتهم فسوف لن یتم رفع العقوبات عن ایران من حیثانهم یرفضون مبدا الثورة من الاساس. "

وقال قائد الثورة الاسلامیة " لولانصمد امام العدو لاملا علینا شروطه النوویة وفرض علینا العقوبات. "

وشدد سماحته بالقول " لابد ان نتخذ اجراءات جادة " و " یمکننا الصمود امام العقوبات وافشال مؤامرات الاعداء. "

وفی جانب آخر قال سماحة القائد " قاموا بارسال رسالة الی الخارجیة الایرانیة بشان التحالف المزیف ضد داعش وادعوا خلالها انهم لایدعمون هذا التنظیم فیما ان صور المساعدات التسلیحیة الامریکیة لداعش وقعت بید المجاهدین الثوار "

واوضح سماحة القائد لو کان الغرض فرض العقوبات، فالشعب الایرانی سیکون قادرا علی فرض العقوبات علیهم فی المستقبل. فایران تملک اکثر مصادر النفط والغاز فی العالم وهو ما تحتاج الیه اوروبا. فایران یمکن ان تفرض علیهم العقوبات لو تطلب الامر.

وشدد سماحته علی ضروره قطع تبعیة المیزانیة للعائدات النفطیة والاعتماد علی الانتاج الداخلی واضاف ان الضریبة هی فرض فنحن ناخذ الیوم الضرائب من الطبقات الفقیرة فیما قد یکون هناک شرائح غنیة تتهرب من دفع الضرائب وهذا جریمة بحد ذاته.

کما اعرب عن شکره للمشارکة الفاعلة لابناء الشعب فی مسیرات ۲۲ من بهمن الذکری السنویة لانتصار الثورة الاسلامیة فی ایران.

ایران داعش سلاح قائد إلى الثورة الحظر أقصى الأعداء یستغلون
sendComment