newsCode: 264229 A

قال مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان لاشك ان الانتصارات الاخيرة للجيش والشعب السوري تبشر بالتحرير الكامل والقريب لمدينة حلب من براثن الارهابيين والمجاميع المسلحة غير المسؤولة.

وهنأ امیر عبداللهیان بمناسبة الانتصارات الاخیرة لقوات الجیش والشعب السوری ضد الارهابیین، مؤکدا ان التواجد القوی للجیش والقوات الشعبیة السوریة وهجماتها الواسعة ضد الارهابیین فی مختلف الجبهات قد قرّبت نهایة الارهابیین.

واکد مساعد الخارجیة الایرانیة بان الحل للقضیة السوریة سیاسی فقط واضاف، ان المعارضة الاصیلة والمؤمنة بطریق الحلالسیاسی تحظی باهتمام الحکومة السوریة الا ان المعارضة المسلحة المرتبطة بالارهاب لا مکان لها فی مستقبل سوریا والمنطقة.

حلب السوریة للجیش الاخیرة الانتصارات أمیرعبداللهیان الارهابیین الاراضی تحریر قربت
sendComment