newsCode: 264228 A

قرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية:

اعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس في احدثتقرير لها حول البرنامج النووي الايراني عن مواصلة مراقبة حسن تنفيذ اتفاق جنيف واكدت بان ايران لم تخصب اليورانيوم فوق ۵ بالمائة، لكنها ادعت ايضا ان ايران لم تجب علي جميع الاسئلة.

ووضع المدیر العام للوکالة الدولیة للطاقة الذریة یوکیا امانو احدثتقریر للوکالة حول البرنامج النووی الایرانی السلمی والمفاوضات النوویة بین ایران ومجموعة " ۵ + ۱ "، تحت تصرف مجلس الحکام التابع للوکالة.

ووفقا لهذا التقریر فان امانو اعلن مرة اخری بان طهران لم تتخذ اجراء لتنفیذ الخطوتین العملیتین المتبقیتین المتفق علیهما بین الطرفین.

ورغم ان ایران اقترحت علی الوکالة ان تقوم بعملیة تفقد مدارة ل " منطقة مریوان " کخطوة عملیة تالیة لکن امانو ادعی من جدید بان ایران لم تقدم مقترحا کخطوة جدیدة.

ووفقا للاتفاق الموقت بین ایران ومجموعة " ۵ + ۱ " تتولی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة ایضا مراقبة حسن تنفیذ " خطة العمل المشترک "، حیثقال امانو بان المراقبة للبرنامج النووی الایرانی مازالت مستمرة وقال، انه مثلما تعهدت طهران فی الاتفاق الموقت فانها لم تقم بتخصیب الیورانیوم فوق ۵ بالمائة.

واضاف تقریر الوکالة، ان ایران لن تنصب قطعة کبیرة فی مفاعل اراک للماء الثقیل واستمرت کذلک فی تسهیل عملیة تفقد مدارة لورشات مونتاج اجهزة الطرد المرکزی وورشات دوارات اجهزة الطرد المرکزی ومنشات التخصیب.

وقد اعتبر سفیر ومندوب ایران الدائم فی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة رضا نجفی تقریر الوکالة مؤشرا للشفافیة الکاملة للبرنامج النووی الایرانی، مؤکدا فی الوقت ذاته انه لیس علی عاتق طهران تقدیم المزید من الایضاحات حول الخطوتین العملیتین الاخیرتین.

وقال نجفی فی تصریح له حول اول تقریر للوکالة الدولیة للطاقة الذریة فی العام ۲۰۱۵ علی اعتاب المحادثات النوویة المقررة ان تستانف الیوم الجمعة فی جنیف، ان هذا التقریر اثبت بان جمیع الانشطة النوویة السلمیة الایرانیة تجری تحت مراقبة الوکالة.

واضاف، ان التقریر یتضمن تفاصیل تشمل اماکن وعدد اجهزة الطرد المرکزی ونوعها ومقادیر المواد النوویة سواء المخصبة او غیر المخصبة وعدد صفائح الوقود المنتجة والزیارات الحاصلة والعینات الماخوذة ونتائجها، ورغم انها لم تکن ملزمة وان موقف حرکة عدم الانحیاز معارض لذلک، الا انها علی ای حال مؤشر للشفافیة الکاملة للبرنامج النووی الایرانی.

واوضح مندوب ایران الدائم فی الوکالة الذریة، ان هذا التقریر اکد مرة اخری بان ایران نفذت جمیع الاجراءات التی قبلت بها بصورة طوعیة وفق اتفاق جنیف وتمدیده.

واشار الی هذه النقطة وهی ان التقریر الجدید لا جدید فیه نوعاما مقارنة مع التقریر السابق واضاف، ربما یمکن القول بان اکثر من ۹۰ بالمائة منه مکرر وان ما تغیر فیه هو اعداده وارقامه وحتی ان فیه جملا مکررة من التقاریر السابقة.

وحول الاتهامات الواهیة المعروفة ب PMD وتکرارها فی التقریر الجدید قال، ان هذه الاتهامات وتکرارها فی التقریر الجدید لا یزید شیئا علیها.

وفیما یتعلق بالخطوات العملیة المتفق علیها والتی وردت فی التقریر قال نجفی، ان ایران اکملت معظمها وحول الخطوتین العملیتین المتبقیتین فاننا وبغیة تسهیل الامور فقد سمحنا بدورنا بتفقد مدار ل " منطقة مریوان " ولیس علی عاتق ایران تقدیم المزید من الایضاحات بل علی الدول التی قدمت معلومات مغلوطة للوکالة ان تعترف بخطئها کی تقدم الوکالة ذلک فی تقریر لجمیع الاعضاء.

واعتبر نجفی النقطة الجدیدة فی التقریر هو اللقاء الاخیر بین مدیر عام الوکالة یوکیا امانو مع وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف علی هامش مؤتمر میونیخ الامنی حیثتقرر خلال اللقاء مواصلة الاتصالات.

وقال ایضا، انه من المقرر فی هذا الصدد ان یتوجه مساعد الخارجیة عباس عراقجی بعد محادثات جنیف الی فیینا لاجراء لقاء مع امانو.

ایران فوق الذریة الوکالة لم للطاقة التقریر الدولیة بالمائة تخصب
sendComment