newsCode: 568149 A

أعلن رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، اليوم السبت، 9 ديسمبر/كانون الأول، تحرير جزيرة الأنبار من سيطرة "داعش" الإرهابي وصولا ً إلى الحدود السورية.

وقال العبادي، خلال المؤتمر الإعلامي الدولي المنعقد في العاصمة بغداد، في كلمة له ظهر اليوم، إن "القوات العراقية أكملت تحرير جزيرة الأنبار، من الإرهاب".

وفي وقت سابق من اليوم، ألمح رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، نعيم الكعود في تصريح صحفي، إلى أن عمليات الصفحة الثانية من المرحلة الثانية لتطهير وتحرير صحراء المحافظة، من سيطرة "داعش" الإرهابي، تحسم اليوم.

وقال الكعود، "أتوقع أن تكون صحراء الأنبار، اليوم، خالية من الإرهاب، بعد أن كانت تستخدم لاسيما الوديان الواقعة فيها، مخابئ من قبل التنظيمات الإرهابية منذ عام 2006".

وأضاف الكعود، عسكريا ً ليس لتنظيم "داعش" الإرهابي، أي تواجد في الصحراء، وليس لدى عناصره القدرة على الهجوم أو الدفاع حتى.

وأعلن الكعود، أن العديد من عناصر "داعش"، فروا من الصحراء باتجاه الحدود السورية، وتمت ملاحقتهم من قبل طيران الجيش والقوة الجوية، والتحالف الدولي ضد الإرهاب، وقتل الكثير منهم بضربات نوعية.

وأوضح الكعود، أن العملية العسكرية لتطهير الصحراء، ومناطق أعالي الفرات، انطلقت من ثلاثة محاور، من جهة قضاء راوة، غربي المحافظة، نحو الحدود السورية والبعاج.

ونوه رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، غرب العراق، إلى أن المحور الأول قامت به عمليات الجزيرة، والأخر عمليات صلاح الدين، والثالث لنينوى، لأن هناك حدود مشتركة بين المحافظات الثلاث، وحدودها تعتبر أخر معاقل "داعش" الإرهابي.

ووصلت قوات الجيش العراقي، الحدود العراقية — السورية، اليوم، بعد 24 ساعة من انطلاق الصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات اقتلاع "داعش" من صحراء الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة البلاد، غربا ً.

الى ذلك اعلن قائد عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات الفريق قوات خاصة الركن عبد الامير رشيد يار الله، السبت، عن تطهير اكثر من 90 قرية و16000 كم2، فيما اشار الى إكمال تحرير الأراضي العراقية كافة من "داعش".

وقال يارالله في بيان، ان "قطعات الجيش التي تمثلها (قيادة عمليات الجزيرة - فرقة المشاة السابعة - فرقة المشاة الآلية الثامنة - الفرقة المدرعة التاسعة) وألوية الحشد الشعبي (1-2-20-25-26-31-33-40-41-44-العلوية) تتمكن من تحرير الجزيرة بين نينوى والأنبار بإسناد طيران الجيش"، مبينا انها "نجحت بتطهير أكثر من (90) قرية واكثر من (16000) كم2".

واضاف يارالله ان "هذه القوات تمسك الحدود الدولية العراقية - السورية شمال الفرات، من منطقة الرمانة حتى تل صفوك على مدى 183 كم"، مشيرا الى انه "بذلك تم إكمال تحرير الأراضي العراقية كافة من براثن عصابات داعش الارهابية".

وتابع ان "قواتنا البطلة احكمت سيطرتها على الحدود الدولية العراقية السورية من منفذ الوليد الى منفذ ربيعة".

من quot داعش تحرير العبادي
sendComment