newsCode: 562992 A

رأى مسؤول العلاقات الدولية في “حزب الله” عمار الموسوي أنه “بقدر صلابتنا في مواجهة إملاءات الخارج، نحن جاهزون للتفاهم مع شركائنا في البلد، ومنفتحون على الداخل وعلى الحوار الحقيقي وعلى التعاون بين الجميع″، داعيا “من يحاول فرض إملاءاته أن يكف عن ذلك وأن يعترف بأنه أخطأ وهزم”.

واعتبر خلال حفل تأبيني نظمه الحزب في بلدة حارة الفيكاني البقاعية، أن “الاستقالة المدوية التي حصلت تحت الإكراه من الرياض للرئيس سعد الحريري، كان يراد منها أن تتحول إلى شرارة تشعل هذا البلد، ويواجه الناس بعضهم البعض في الساحات”.

وأثنى الموسوي على مواقف الرئيس ميشال عون “الذي تصرف بمسؤولية كبرى في هذه اللحظة التي تعرف بها الرجال، لقد أثبت الرئيس عون أنه رجل بحجم البلد وحجم تضحيات المقاومة وبحجم التضحيات التي فرضت على وطننا، ولكن كل اللبنانيين يجمعون على أن ما حصل في الأيام الأخيرة كان مشروعا، الهدف منه تطويع لبنان ووضع اللبنانيين بمواجهة بعضهم البعض، ولكن بفضل الوعي والحكمة والهدوء والصبر تجاوزنا جزءا أساسيا من هذا المشروع، وإن شاء الله سنتجاوز ما تبقى من مراحله”.

 

في على الله حزب للتفاهم
sendComment