newsCode: 552436 A

أعلن رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الاحد، "رفضه" الإستمرار بمنصب رئاسة إقليم كردستان بعد الأول من شهر تشرين الثاني المقبل، فيما اكد "إستمراره في النضال بين صفوف الشعب" والبيشمركة من أجل "نيل حقوق" كردستان.

 

وقال البارزاني في رسالة وجهها لبرلمان اقليم كردستان، وأطلعت عليها السومرية نيوز، إنه "وفق الأمر الإقليمي المرقم 128 الصادر في 12 تموز 2015 طلبنا إجراء الإنتخابات البرلمانية والرئاسية في الأول من شهر تشرين الثاني 2017"، مبينا أنه "بسبب الأوضاع السياسية والأمنية والتقنية وعدم وجود اسماء المرشحين قررت مفوضية الإنتخابات والإستفتاء تعليق إجراء الانتخابات". 

وأضاف البارزاني، أنه "في يوم 14 تشرين الأول 2017 قرر برلمان كردستان تمديد عمل البرلمان وحكومة الإقليم لدورتين تشريعيتين"، موضحا أنه "بالنسبة لمنصب رئاسة الإقليم بعد الأول من شهر تشرين الثاني 2017 أرفض استمراري في هذا المنصب، ولا يجوز ايضا تعديل قانون رئاسة الإقليم أو تمديد فترة رئاسة الإقليم".

وطالب البارزاني بـ "عقد إجتماع عاجل لعدم حدوث فراغ قانوني في واجبات وسلطات رئيس الإقليم ومعالجة هذا الموضوع"، مؤكدا "أنا، كمسعود بارزاني البيشمركة، سأستمر في النضال بين صفوف شعبنا والبيشمركة الأعزاء من أجل نيل حقوق شعبنا والحفاظ على مكتسباته".

وكان رئيس كلتة الجبهة التركمانية ببرلمان اقليم كردستان ايدن معروف اكد، اليوم الاحد، بأن رسالة رئيس اقليم كردستان للبرلمان تضنمت التأكد على التخلي عن منصب رئاسة الاقليم.

وكان برلمان إقليم كردستان عقد، اليوم الأحد، جلسة مغلقة بمشاركة جميع الكتل.

في quot كردستان البارزاني رفضه
sendComment