newsCode: 548938 A

اكدت المرجعية الدينية في العراق الجمعة، ان فرض القانون لاينبغي ان يحسب انتصارا لطرف وانكسارا لطرف اخر.

وشددت المرجعية على ضرورة ان تعمل حكومة بغداد المزيد من اجل تطمين المواطنين الكرد وحمايتهم.

وقال ممثل المرجعية، عبدالمهدي الكربلائي، في خطبة الجمعة، اليوم (20 تشرين الأول 2017)، إن "على الحكومة الاتحادية في بغداد توفير الحماية للمواطنين الكرد والسعي لطمأنتهم"، داعيا "القادة الكرد لتوحيد صفوفهم والعمل على تجاوز الأزمة الراهنة بالحوار مع الحكومة الاتحادية تحت مظلة الدستور".

وأعرب الكربلائي عن "تقديره للأطراف المختلفة التي عملت على تفادي الصدام المسلح في كركوك والمناطق المشتركة"، مؤكد أن "انتشار القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها لا يعد انتصارا لطرف وهزيمة لآخر"، مضيفا أن "قدر العراقيين عرباً وكرداً وتركماناً ان يعيشوا سوية ويتكاتفوا لحل المشاكل".

وأضاف الكربلائي أن "حرق الصور والأعلام تصرفات لا أخلاقية تضر السلم ونطالب بمعاقبة مرتكبيها"، مؤكدا أن على العراقيين الابتعاد عن "التعاطي الانتقامي" مع الأحداث الأخيرة التي تشهدها بعض المناطق.

في ان quot العراق الدينية
sendComment