newsCode: 504887 A

اتهم البيت الأبيض الحكومة السورية بالتخطيط لشن هجوم آخر بالأسلحة الكيميائية، وحذر الرئيس السوري بشار الأسد بأنه سيدفع "ثمنا باهظا" هو وجيشه إذا نفذ هجوما من هذا النوع.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية شون سبايسر في بيان: "الولايات المتحدة رصدت استعدادات محتملة من قبل النظام السوري لشن هجوم كيميائي آخر قد يؤدي إلى عملية قتل جماعية لمدنيين بمن فيهم أطفال أبرياء".

وأضاف سبايسر أن الأنشطة التي رصدتها واشنطن "مماثلة للاستعدادات التي قام بها النظام قبل الهجوم الذي شنه بالسلاح الكيميائي في 44 أبريل/نيسان"، والذي ردت عليه الولايات المتحدة بضربة عسكرية شملت إطلاق 599 صاروخ كروز على قاعدة جوية في سوريا.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية أن الولايات المتحدة موجودة في سوريا للقضاء على تنظيم داعشفي العراق وسوريا، محذرا بأنه "إذا شن الأسد هجوما جديدا يؤدي إلى عملية قتل جماعية باستخدام أسلحه كيميائية فإنه وجيشه سيدفعان ثمنا باهظا".

NEW: White House says U.S. has "identified potential preparations" for chemical attack by the Assad regime in Syria. https://t.co/n7TqA3E2wopic.twitter.com/bfAPApoefe

— ABC News (@ABC) June 27, 2017

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أمر بقصف قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا في 7 أبريل/نيسان الماضي ردا على هجوم قالت واشنطن إن الحكومة السورية نفذته باستخدام غاز سام أودى بحياة 70 شخصا في بلدة خان شيخون شمالي البلاد، في منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة. ونفت الحكومة السورية مسؤوليتها عن الهجوم.

ووصف المسؤولون الأمريكيون التدخل حينها بأنه "لمرة واحدة" والهدف منه منع وقوع هجمات بالأسلحة الكيميائية في المستقبل، وليس توسعا لدور الولايات المتحدة في الحرب السورية.

 

في quot واشنطن سوريا الأسد
sendComment