newsCode: 452779 A

غير الرئيس الأميركي دونالد ترامب موقفه من قضية نقل سفارة بلاده لدى الاحتلال الإسرائيلي إلى مدينة القدس المحتلة، في أول مقابلة تلفزيونية له بعد توليه السلطة.

وأوضح ترامب، خلال مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، أنه من السابق لأوانه الحديث في هذا الموضوع، قائلا: "لا أريد التحدث عن الأمر بعد، لا زال مبكرا"، كما تحدث عن قضية اللاجئين، خطته لبناء جدار على الحدود المكسيكية، وموقفه من استخدام التعذيب.

وحول تجميد مبلغ الـ 222 مليون دولار الذي قرر الرئيس الأميركي السابق أوباما تقديمه للسلطة، قال ترامب: "دعنا نرى ما سيحدث" رافضا التصريح بأنه سيلغي المنحة الأميركية المقدمة للسلطة.

وكانت إدارة ترامب أبلغت السلطة الفلسطينية، أنها تجمد نقل الأموال، فيما بررت الخارجية الأميركية القرار بكونها بينما تفحص المسألة لضمان توافقها مع أولويات الحكومة الجديدة.

كما تطرق ترامب، خلال المقابلة، إلى الجدار الإسرائيلي العازل في الضفة الغربية المحتلة، قائلا: "الجدار ضروري.. هذا ليس مجرد سياسة، ولكنه جيد أيضا لقلب الوطن بطريقة معينة، لان الناس تريد الحماية والجدار يحمي".

وبخصوص العلاقات بين الولايات المتحدة وكيان الاحتلال الاسرائيلي، صرح ترامب بإنه استطاع تحسينها بعد توليه الحكم، مشيرا إلى أنه "تمت إساءة معاملة "إسرائيل" (في عهد أوباما)، لدينا علاقة جيدة".

من quot إلى ترامب المحتلة
sendComment