newsCode: 430140 A

أكدت بثينة شعبان المستشارة الإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء عدم وجود أي مفاوضات سرية مع واشنطن، لافتة إلى استعداد دمشق فتح قنوات اتصال معها.

وقالت شعبان في حفل أقامه اتحاد الصحفيين في دمشق، بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لـ”الحركة التصحيحية”، إن “سوريا تحرص على إقامة علاقات جيدة مع كل دول العالم، على ألا تمس مصالحها الوطنية وثوابتها”.

وأضافت “الإدارة الأمريكية لم تكن قادرة على الإيفاء باتفاقها مع روسيا الاتحادية فكيف يمكنها فتح أي ملفات مع الآخرين”.

وبخصوص مواقف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، قالت شعبان: “نحن في مرحلة ترقب ودراسة ولن نصدر أحكامنا حاليا لكن المؤشرات حتى الآن جيدة”، معتبرة أن كل ما يريده السوريون “هو عدم التدخل بشؤونهم”.

وتمنت المستشارة الإعلامية أن تكون سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة “متوازنة وعاقلة” تأخذ بعين الاعتبار المرحلة التاريخية التي يمر بها العالم.

 

مع rdquo واشنطن أي شعبان
sendComment