newsCode: 284361 A

أكّد قائد حركة انصار الله السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ان النظام السعودي ومعه "اسرائيل" وامريكا سعوا الى تأجيل الحوار في جنيف لارتكاب مجازر جديدة في اليمن.

وفي كلمة له قال السيّد الحوثي "اتركوا للأمم المتحدة قدرا من الحيادية لإنجاح مهمتها والحل السياسي سيفيد في خروجكم من المأزق".

واعتبر في كلمته ان ما يفعله النظام السعودي بحق الشعب اليمني عدوان وظلم واجرام لا مبرر له، معتبرا ان لا خيار للشعب اليمني سوى الصمود.

وفي كلمته قال السيد الحوثي ان النظام السعودي يتحرك بأجندة امريكا و"اسرائيل" ويؤدي دورا مرسوما له كأداة بيد الآخرين، معتبرا ان " العدوان السعودي على شعبنا يعبر عن نزعة اجرامية وعن جهة لا تمتلك اي رصيد من الانسانية ولا أي قدر من الاحساس بالمسؤولية".

وأضاف في كلمته " شعبنا اليمني يعرف حقيقة أمريكا أكثر من أي وقت مضى ويعرف ما تمثله "اسرائيل" من خطر على المنطقة بأكملها، وما تقوم به بعض القوى السياسية من تأييد للعدوان هو خيانة وطنية وله تداعيات في المستقبل".

وقال السيد الحوثي ان "الآلاف انطلقوا الى ميادين القتال للتصدي للعدوان السعودي الذي يرتكب الجرائم بحق أطفال ونساء اليمن، وان لا حل في اليمن الا بالحوار والعدوان هو الذي اوقف الحوار".

واعتبر السيد الحوثي ان "الاستمرار بالعدوان يؤكد طبيعة الدور الذي يلعبه النظام السعودي في المنطقة وأكبر مستفيد هو اسرائيل"، سائلاً "من غير تنظيم القاعدة يستفيد من اخلاء المدن ومؤسسات الدولة التي يحميها الشعب اليمني؟"

 

في quot الحوثي السعودي اسرائيل
sendComment