newsCode: 578347 A

قال عضو لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجیة بمجلس الشوری الاسلامي، لو كان مجلس الأمن التابع للامم المتحدة یعمل وفق منطق نیكی هیلي ممثلة الولایات المتحدة ومزاعمها حول ایران لكان یتوجب علیه یومیاً إقامة إجتماع طارئ لمعالجة الإستیاء العام للشعب الأمریكي.

وفی تصریح للنائب حشمت الله فلاحت بیشه الیوم الأربعاء حول رفض مجلس الأمن المطلب الأمریكی لإقامة إجتماع طارئ حول إیران أضاف: لقد حاول الأمریكیون تسلیط نزعتهم التدخلیة في شؤون الدول ذات الطابع المتناقض علی منظمة الامم المتحدة إلّا أنّ العالم لم یرضخ لهذه السیطرة وفضح طبیعة الأمریكیین أمام الجمیع. وهذا ما جعل مجلس الأمن یرفض هذا المطلب الأمریكي.

وإعتبر فلاحت بیشه أنَّ الأمریكیین هم الناقضون للاتفاق النووي وهم الساعون إلی عرقلة سیاسات إیران الاقتصادیة وهم المهتمون بتوظیف هذا الشأن لصالحهم وقال: لكن العالم بأسره بات یعترف بالسیادة الوطنیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ویراها كفوءة في التعامل مع قضایاها رغم ان الأمریكین یبذلون جل مساعیهم لتضخیم مطالب الشعب الایراني وحرفها عن مسارها.

يشار الى ان نیكی هیلي تقدمت بطلب إلی مجلس الأمن بطلب لعقد إجتماع طارئ خلال الیومین القادمین لبحث الإحتجاجات التي تشهدها بعض مدن إیران لكن «خیرات عمروف» الرئیس الدوري للمجلس أعلن عن رفض هذا الطلب.

 

ايران مجلس حول الأمن طارئ
sendComment