newsCode: 577952 A

قال معاون وزير الداخلية الإيراني للشؤون الامنية حسين ذو الفقاري إن الأوضاع في غالبية مناطق البلاد عادية والاضطرابات الأخيرة في بعض المناطق ستنتهي في وقت قريب.

وأضاف ذو الفقاري أنه كانت سياسة المجلس الأعلى للأمن القومي بعد التجمعات الأخيرة، مبنية على السيطرة على الأوضاع وكانت الشرطة والقوات الأمنية الأخرى أظهرت أقصى حد للتسامح في السيطرة على الأوضاع والتعامل مع المحتجين.

وشدد معاون وزير الداخلية الإيراني: كانت سياسة الشرطة والقوات الأمنية إدارة المشهد بأقل تكلفة وصدام إلا عندما تعرضت الممتلكات العامة واموال المواطنين وكذلك بعض المراكز الأمنية للهجوم حيث قامت بعض المحتجين في بعض الحالات بتحويل الاحتجاج إلى العنف، ما أدى إلى تدخل صارم من قبل الشرطة والقوات الأمنية الأخرى لمواجهة المخربين.

وصرح ذو الفقاري ان الاوضاع في غالبية مناطق البلاد عادية وستنتهي الاضطرابات الأخيرة ففي بعض المناطق بمحاولة القوات الأمنية في وقت قريب.

 

في البلاد مناطق الأوضاع معاون
sendComment