newsCode: 573429 A

اكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذریة الایرانیة بهروز كمالوندی بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لن تتفاوض مع امیركا حول القضیة النوویة والقضایا المتعلقة بحقوقها السیادیة.

وحسبما اوردته وكالة الانباء الصینیة 'شینخوا' قال كمالوندی، فی مقبلة اجرتها معه، ان ابواب الحوار مع امیركا مفتوحة الا ان هذا الامر لا یشمل القضایا السیادیة والنوویة.

واوضح بان الاتفاق النووی الموقع علیه عام 2015 قد وضع تعهدات علي عاتق الطرفین وعلي الجمیع ان یكونوا مسؤولین تجاه هذا الاتفاق.

واضاف، ان الاطراف المعنیة والسیاسیین والدبلوماسیین لمختلف الدول قد بذلوا جهودهم علي مدي اعوام للوصول الي الاتفاق.

واكد كمالوندی بالقول، بطبیعة الحال هنالك مآخذ علي هذا الاتفاق وهو لیس مثالیا وایران ترغب ایضا بان تكون تعهداتها اقل وان تكون للاطراف الاخري مسؤولیات اكبر، وبناء علیه فمن الافضل ان تتعامل امیركا مع الموضوع من هذا المنطلق ولا تطلب (من ایران) تنفیذ قضایا اضافیة.

وتابع ، انه لو ارادت امیركا فرض اجراءات الحظر علي ایران مرة اخري فان ایران سترد بقوة علي ذلك.

واكد قائلا، اننا نفذنا جمیع تعهداتنا بشهادة تقاریر الوكالة الدولیة للطاقة الذریة ویتوجب علي امیركا ایضا ان تنفذ تعهداتها ولا تحرم ایران من مصالحها المشروعة.

واضاف، ان امیركا نقضت لغایة الان بعض نصوص الاتفاق النووی ونحن نحذرها من السعی لفرض الحظر علي ایران.

واكد كمالوندی انه مادامت الاطراف الاخري تدعم هذا الاتفاق وتنفذه فان ایران تتصرف هكذا ایضا.

ايران علي مع اميركا كمالوندي
sendComment