newsCode: 538604 A

في ختام اجتماع اللجنة المشتركة لخطة العمل المشترك الشاملة، دافعت منسقة السياسية الخارجية للاتحاد الاوربي فدريكا موغريني عن الاتفاق النووي معتبرة اياه انجازا استراتيجيا للمجتمع الدولي، وقالت ان اميركا أذعنت بان ايران ملتزمة بالاتفاق النووي تماما.

وأعلنت موغريني في حديث مع الصحفيين بنيويورك أمس الاربعاء بالتوقيت المحلي، فجر اليوم الخميس بتوقيت طهران، ان الاتحاد الاوروبي مستعد لعقد اجتماعات متعددة الاطراف لحل الاختلافات بين اميركا وايران.

وصرحت: في هذا الاجتماع اتفقنا على ان جميع الاطراف ملتزمة بخطة العمل المشترك الشاملة تماما، والوكالة أكدت هذا الموضوع.

وشددت موغريني على عدم تناول أي موضوع بخصوص تغيير فحوى الاتفاق، واضافت بان خطة العمل المشترك الشاملة معنية بالقضايا النووية، والقضايا الاخرى وضعت في خارج اطار هذا الاتفاق. تلك القضايا يمكن مناقشتها في اطار اخر.

واضافت ان الاتفاق النووي يرتبط بالموضوع النووي، وحقق النتائج حتى الان. لذا ليس من الضرورة مراجعته . القضايا الاخرى مثل أزمتي سوريا واليمن من القضايا الجيوسياسية بين ايران واميركا. واننا مستعدون لاستضافة المحادثات حول هذه القضايا لو ارادت ايران واميركا ذلك.

وعرضت منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوربي، نص الاتفاق النووي على الصحفيين، وقالت ان الاتفاق يتعلق بسبع دول وفي الواقع بالمجتمع الدولي واضافت : عملنا ولمدة 12 عاما على كل كلمة في هذا الاتفاق . انا أدعوكم الى قراءة نص الاتفاق.

وكان اجتماع اللجنة المشتركة لخطة العمل المشترك الشاملة عقد امس الاربعاء في نيويورك على مستوى وزراء خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية واعضاء 1+5 وبحضور منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني.

في ان النووي الاتفاق موغريني
sendComment