newsCode: 529980 A

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على أنه لا يوجد أي بديل للاتفاق النووي مع إيران، مقرا في الوقت نفسه بوجود مجال لتحسين هذه الصفقة.

وقال إيمانويل ماكرون إن بلاده في تعاملها مع الأزمة الخليجية، لن تنحاز لجانب دون آخر، معتبرا أن الأزمة ناجمة عن المنافسة على الهيمنة الإقليمية بين إيران والسعودية.

وأضاف الرئيس في كلمة ألقاها أمام المؤتمر السنوي للسفراء الفرنسيين في باريس: "البعض قد انحازوا لأحد المعسكرين. وهذا خطأ. قوة الدبلوماسية تكمن في الحوار مع جميع الأطراف".

وشدد على أنه لا يوجد أي بديل للاتفاق النووي مع إيران، مقرا في الوقت نفسه بوجود مجال لتحسين هذه الصفقة.  وأكد ماكرون أن الاتفاق مع إيران يسمح بإقامة علاقات بناءة تعتمد في الوقت نفسه على المساءلة.

 

في إيران مع ماكرون يوجد
sendComment