newsCode: 529701 A

قالت مسؤولة الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية 'فيدريكا موغريني'، أنا أكدت مرارا أن خطة العمل المشترك إتفاق دولي وأتصور أنه من الضروري أن نؤكد علي هذا الموضوع خلال الأشهر القادمة أكثر من ذي قبل لأنه موضوع يخص الأمن الدولي.

وصرحت فيدريكا موغريني امس الإثنين في بداية مؤتمر عام 2017 لممثلي الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي في 'بروكسل'، في رد غير مباشر علي تصريحات 'نيكي هيلي' ممثلة أميركا في الأمم المتحدة وقالت، 'ان الإتفاق النووي مع إيران يعبر عن نهج الإتحاد الأوروبي في سياسته الخارجية وان هذا الإتفاق لم يكن إتفاقا بين دولتين فحسب، بل إنه إتفاق دولي وسبق أن أكدت مرارا علي هذا الموضوع'.

وأضافت، ان هذا الإتفاق هو في الحقيقة التزام بين المجتمع الدولي بأسره من جانب وبين إيران من الجانب الآخر كما يؤيده قرار مجلس الامن الدولي وكذلك أيدته الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأكدت عليه بشكل منتظم.

وأشارت، 'اليوم وبعد مضي عامين علي إبرام الإتفاق النووي، ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكذلك اللجنة المشتركة لتنفيذ خطة العمل المشترك أيدت الإلتزام بهذا الإتفاق الدولي وانه من الضروري أن نؤكد علي هذا الموضوع خلال الأشهر القادمة أكثر من ذي قبل في كافة المؤتمرات والمحافل لأنه يتعلق بالأمن والأمان الدوليين وكذلك يدل علي مدي فاعلية الإتفاقات الدولية.

وأضافت، انه لمن بواعث السرور أنني سمعت من لسان الرئيس روحاني خلال مراسم أدائه اليمين الدستورية بعد انتخابه لولاية رئاسية ثانية، حيث أكد علي إلتزامه شخصيا بمواصلة تنفيذ الإجراءات المتعلقة بإلتزامات إيران في إطار خطة العمل المشترك.

من أن المشترك خطة العمل
sendComment