newsCode: 504884 A

اكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري على ضرورة امتلاك الجمهورية الاسلامية الايرانية للقدرات العسكرية في مواجهة اطماع القوى المتغطرسة.

وصرح اللواء جعفري على هامش اجتماع مجلس استراتيجية البناء والاعمار التابع للحرس الثوري، قائلا: نعتبر انفسنا مكلفون بصون الثورة الاسلامية، ونعتقد ان الجهود المبذولة من اجل قطع التبعية الاقتصادية من المصاديق الرئيسية لصون الثورة الاسلامية.

واعتبر ان الحرس الثوري لايمارس نشاطات اقتصادية وربحية، بل ان نشاطاته ترتكز على ازالة الحرمان، والقيام بفعاليات عمرانية، واجهاض استراتيجية العدو لفرض الضغوط الاقتصادية على البلاد.

واكد اللواء جعفري انه لولا انشطة الحرس الثوري في البناء والاعمار، لكانت اجراءات الحظر مستمرة لحد الآن وتسببت بصعوبات للحكومة والبلاد، مضيفا: ان عقيدتنا هو ضرورة بناء ايران بدون الاعتماد على الاجانب، كما اثمرت المراحل المختلفة لحقل بارس الجنوبي ومصفاة تكرير نجم الخليج الفارسي والعديد من السدود الضخمة في البلاد ومئات المشاريع الكبرى الاخرى طيلة السنوات الماضية وبروح جهادية وثورية.
واوضح القائد العام للحرس الثوري ان الاجانب يفكرون فقط بمصالحهم ونهب ايران، وان نتيجة الاعتماد عليهم لن يؤدي سوى الى العار ومواجهة خيانات متكررة.

واشار اللواء جعفري الى ان الحرس الثوري لايخشى اللوم في هذا الدرب، مؤكدا ان امتلاك الحرس الثوري للصواريخ واستخدامها ضد الاعداء هو من اجل المحافظة على امن الشعب والجمهورية الاسلامية، مشيرا الى ان أي دولة لا تمتلك السلاح سوف يتم اذلالها من قبل الاعداء وبالتالي استسلامها.

ولفت الى الشعب الايراني بأمس الحاجة اليوم  اكثر من أي وقت مضى الى تضحيات القوات العسكرية وامتلاك القدرات العسكرية والصواريخ لمواجهة اطماع القوى المعادية المتغطرسة.

في العسكرية اللواء جعفري المتغطرسة
sendComment