newsCode: 503779 A

لفت رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني إلى إنه وخلال القرن الأخير لم تظهر ظاهرة أسوأ من الكيان الصهيوني معتبراً هذا الكيان نقطة إنطلاق المغامرات الواسعة في منطقة الشرق الأوسط.

وفي كلمة له اليوم قبيل خطبة صلاة الجمعة في العاصمة طهران، قال لاريجاني: لقد لبى الإخوة والأخوات مرة أخرى نداء الإمام الخميني رحمه الله ونزلوا إلى الساحة لمواجهة ظلم وتعسف الإستكبار العالمي والكيان الصهيوني.

وقال: لم تظهر خلال القرن الأخير ظاهرة أسوأ من الكيان الصهيوني حيث إنه صمم وفقاً لخطة شيطانية. مشيراً إلى الجرائم التي ارتكبها هذا الكيان في فلسطين بدءاً من دير ياسين مروراً بغزة وكفر قاسم وصبرا وشاتيلاً والحرم الإبراهيمي.

واعتبر أن إنشاء هذا الكيان هو نقطة إنطلاق المغامرات الواسعة في الشرق الأوسط، مشيراً إلى الدعم المعلن الذي يقدمه هذا الكيان إلى الجماعات الإرهابية التي أرقت العالم الإسلامي برمته.

 

من الكيان الصهيوني الأخير أسوأ
sendComment