newsCode: 503774 A

أكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسن روحاني إن رسالة الشعب الإيراني لأميركا هي انه ماض في طريقه الذي اختاره بكل قوة معتبراً إن يوم القدس العالمي هذا العام شهد ظروف مغايرة لظهور الجماعات الإرهابية ومشروع حظر مجلس الشيوخ الأميركي.

وفي تصريح له على هامش مسيرات يوم القدس العالمي أعرب روحاني عن تقديره للشعب الإيراني الذي تزداد مشاركته في يوم القدس العالمي حماسة في كل عام وقال إن الرسالة التي يحملها يوم القدس العالمي هي المزيد من الكراهية للكيان الصهيوني ودعم الشعب المظلوم في فلسطين.

وأشار إلى أن يوم القدس هذا العام مغاير تماماً حيث شهد حضور الإرهابيين والمدعومين من قبل "إسرائيل" في المنطقة لافتاً إلى أن الشعب سوف ينهي وجود الإرهاب في هذه المنطقة.

وأضاف: لقد قدم مجلس الشيوخ الأميركي هذا العالم مشاريع قوانين ضد الشعب الإيراني. مشيراً إلى أن الشعب سوف يرد على الولايات المتحدة بشكل قاطع من خلال هذه المسيرات.

وشارك رئيس الجمهورية حسن روحاني في مسيرات إحياء يوم القدس العالمي من خلال احدى المسيرات التي إنطلقت وسط طهران وسار جنباً إلى جنب فئات الشعب المختلفة، وذلك تأكيداً على المبادئ التي دعا إليها الإمام الخميني الراحل (رحمه الله) الداعمة للقضية الفلسطينية.

يذكر إن الإمام الخميني الراحل أطلق عام 1979 علي الجمعة الأخيرة من شهر رمضان تسمية اليوم العالمي للقدس ودعا فيها مسلمي العالم إلي إعلان تضامنهم ودعهم لحقوق الشعب الفلسطيني ورفض الجرائم الصهيونية بحقه.

في على روحاني الشعب الذي
sendComment