newsCode: 458549 A

في مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء السويد

قال رئيس الجمهورية، ان العلاقات مع السويد مهمة بالنسبة لايران مؤكدا علي تقارب العلاقات المصرفية بين البلدين، وقال ان زيارة رئيس وزراء السويد برفقة وفد رفيع المستوي تؤكد الارادة الجادة للبلدين في تطوير العلاقات الثنائية والمشاورات لتقليص حدة التوتر في المنطقة والسلام والاستقرار الدولي.

واضاف الرئيس روحاني اليوم السبت في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء السويد استيفان لوفن، اننا بحثنا اليوم حول أهم المواضيع الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية. مؤكدا اهمية السويد الخاصة بالنسبة لايران كبلد اوروبي متقدم وعضو في الاتحاد الاوروبي وعضو غير دائم في مجلس الأمن.

وصرح رئيس الجمهورية، ان الظروف باتت ممهدة بين ايران ودول الاتحاد الاوروبي سيما السويد بعد تنفيذ الاتفاق النووي، لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية.

واضاف الرئيس روحاني ان مواقف السويد تتسم بالاعتدال وهذه العلاقات كانت متواصلة حتي في فترة الحظر . وقال ان مواقف السويد تجاه الموضوع النووي كانت متزنة ومتعادلة .

واشار الرئيس الايراني الي الطاقات الجيدة جدا لتنمية العلاقات بين البلدين سيما في مجال النقل والبيئة وتقنية المعلومات والاتصالات والمناجم والصناعة، وقال ان البلدين يشددان علي أعادة العلاقات الي ماقبل فترة الحظر والافادة من الطاقات الاقتصادية سيما في مجال العلاقات المصرفية وضمان الصادرات .

وقال روحاني انه تم ايضا مناقشة طريق ترانزيت ايران وربط شمال وشرق اوروبا بالمحيط الهندي عبر الطرق البرية والسكك الحديدية.

واشار الي استعراض الاوضاع في المنطقة سيما في افغانستان والعراق وسورية واليمن مع رئيس وزراء السويد، وقال ان موضوع الهدنة في سورية كان مهما بالنسبة للبلدين، مفاوضات المعارضة مع الحكومة السورية لاحلال الاستقرار والامن ومكافحة التنظيمات الارهابية بمافيها داعش والنصرة.

كما اشار رئيس الجمهورية الي تبادل وجهات النظر مع رئيس وزراء السويد حول القضية الفلسطينية والسبل الكفيلة لخفض التوتر في المنطقة.

وقال الرئيس روحاني تم التأكيد ايضا علي ضرورة وقف اطلاق النار في اليمن وايصال الغذاء والدواء الي الشعب اليمني المنكوب .

 

في مع رئيس العلاقات السويد
sendComment