newsCode: 452780 A

اكد قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد امير علي حاجي زادة بان نظام آل سعود يتابع سياسة زعزعة الامن في المنطقة بزعامة اميركا وقد انفقت الكثير من الاموال في هذا السياق.

وفي كلمة له خلال ملتقى لاحياء ذكرى الشهداء اقيم في مدينة سبزوار (شرق) ان الحروب السايبرية والثقافية والسياسية والاقتصادية قد اشتعل اوارها ضد بلادنا حيث يسعى العدو لزعزعة الامن فيها.

وقال، ان مشاركة الاميركيين والغربيين في حروب اليمن وسوريا والعراق يثبت انه لا يمكن اطلاقا الثقة بهم لحل مشاكل البلاد.

وحول الحرب العراقية المفروضة على إيران قال العميد حاجي زادة لقد قامت جميع دول الغرب والشرق بقيادة الولايات المتحدة والإتحاد السوفياتي السابق والدول العربية الرجعية بتقديم الدعم لنظام صدام لمواجهة الثورة الإسلامية وذلك بعد عدة أشهر من إنتصار هذه الثورة.

وأشار إلى أن جميع الأموال التي أنفقناها خلال الحرب المفروضة لم تصل إلى ثلث الأموال التي قدمتها السعودية لدعم نظام صدام وقال: إن الدول الغربية قدمت أيضاً الكثير من الدعم لهذا النظام سواء على صعيد توفير السلاح أو المعدات أو الدعم المعلوماتي والجاسوسي.

ولفت العميد حاجي زادة إلى أن إيران تواجه حالياً حرباً على المستوى الإقتصادي والثقافي والسياسي والسايبري قائلاً: لعلنا اليوم لا نواجه حرباً عسكرية لكن الحروب في المجالات الأخرى لازالت مشتعلة.

الى ذلك اعلن حاجي زاده ان ايران حققت الاكتفاء الذاتي في قطاع الدفاع الجوي الذي يعد اصعب واكثر تعقيدا من القطاعات الاخرى مثل صناعة صواريخ ارض ارض والطائرات المسيرة .

واعلن قائد القوة الجوفضائية لحرس الثورة العميد امير علي حاجي زادة ان القوة الجوفضائية ستجري قريبا مناورات للدفاع الجوي.

وقال العميد حاجي زادة ان جميع انظمة الدفاع الجوي تقريبا سواء الرادارات واجهزة القيادة والسيطرة والمنظومات الصاروخية (بر- جو) التي جرى انتاجها على يد الخبراء والنخب المحلية ستشارك في هذه المناورات.

هذا ولم يشر العميد حاجي زادة الى مكان ومنظقة اجراء هذه المناورات.

في قائد العميد الامن حاجي
sendComment