newsCode: 444134 A

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني رفض ايران لاي مخطط لتقسيم دول المنطقة وقال، هنالك البعض الذين يريدون تقسيم العراق وسوريا واليمن، الا اننا نعارض بالمطلق تغيير الحدود الجغرافية.

وفي حواره الذي بثه التلفزيون الايراني مساء الاحد، قال الرئيس روحاني، اننا لم ولن نالو جهدا في تقديم المساعدة لاي دولة طلبت منا ذلك لمكافحة الارهاب، سواء العراق او سوريا او اخرون.

واضاف، ان الارهاب في طريقه الي الهزيمة والاندحار وهو امر مهم جدا اذ ان تحركا ممتازا قد حصل خلال العامين الاخيرين ضد الارهاب.

واكد رفض ايران لاي مخطط لتقسيم دول المنطقة وقال، هنالك البعض الذين يريدون تقسيم العراق وسوريا واليمن، الا اننا نعارض بالمطلق تغيير الحدود الجغرافية.

وتابع قائلا، انه وبغية حل قضايا المنطقة فاننا بحاجة الى المقاومة والصمود وكذلك للدبلوماسية، فالدبلوماسية والمقاومة تكملان بعضهما بعضا، فاذا غابت المقاومة فليس بامكان الدبلوماسية ان تفعل شيئا لوحدها وكذلك لو كانت هنالك مقاومة من دون دبلوماسية فلن يتحقق الوصول الى النتيجة النهائية.

واشار الى الجهود الدبلوماسية المبذولة اخيرا من جانب ايران وروسيا وتركيا الى جانب سوريا وقال، ان هذه الدول تمكنت من اتخاذ خطوات جيدة ونامل بان في اجتماع استانة في كازاخستان بان نحقق النجاح في الدبلوماسية بالمنطقة.

ورفض ادعاء البعض بانه لم يكن لايران دور في الهدنة الاخيرة في سوريا واضاف، ان ايران لها دور مهم جدا في مكافحة الارهاب ودحره وكذلك لها دور فاعل في الدبلوماسية.

في ان ايران المنطقة دول
sendComment