newsCode: 429373 A

لدي استقباله وزير الدفاع الصيني؛

وصف رئيس الجمهورية حسن روحاني الارهاب والتدخل اللاقانوني لبعض الدول في الشؤون الداخلية للاخرين، بأنهما يشكلان خطرين وتهديدين كبيرين؛ مضيفا ان طهران ترحب بتعزيز الأمن الاقليمي وتعميق التعاون في كافة المجالات بمافيها التعاون الدفاعي مع الصين.

جاءت تصريحات الرئيس روحاني خلال استقباله وزير الدفاع الوطني، رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الصينية ''جانغ وان جوان' اليوم الثلاثاء بطهران.

ونوه الرئيس الايراني، خلال اللقاء، الي العلاقات القائمة علي الإحترام المتبادل والمصالح المشتركة بين طهران وبكين؛ مشددا علي ضرورة تنمية وتعميق العلاقات مع الصين لكونها دولة مهمة في قارة اسيا وصديقة قديمة لايران؛ داعيا الي تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مكافحة الارهاب والتصدي لهذا الخطر الكبير.

وفيما شدد علي ان الامن في قارة اسيا ومنطقة المحيط الهندي الاستراتيجية وبحر الصين والخليج الفارسي لن يتجزأ عن بعضه البعض؛ اكد روحاني علي تعاون ايران والصين للحفاظ علي الامن في اسيا؛ مضيفا ان الجمهورية الاسلامية تؤدي دورا هاما جدا اليوم لارساء الامن والاسقرار .

واشار الرئيس روحاني الي الظروف المواتية بعد رفع الحظر عن ايران لتعزيز التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والدفاع والاقتصاد والتقنية النووية والمجالات الاخري؛ معلنا استعداد ايران لتنفيذ جميع الاتفاقيات علي اساس خارطة طريق مشتركة مع الصين.

الي ذلك، قال وزير الدفاع الوطني الصيني ان بلاده ستواصل تعاونها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بصفتها دولة اقليمية قوية؛ وفي سياق الاهداف الامنية المشتركة والامن في المنطقة.

واكد 'وان جوان' ان ايران تعتبر اكبر واهم دولة اسلامية في المنطقة وعلي ضوء حضارتها وتاريخها العريق تشكل اول قوة اقليمية فاعلة؛ مضيفا : انه من هذا المنطلق يحتل تعاون البلدين ايران والصين في مكافحة الارهاب اهمية بالغة.

 

في روحاني مع طهران التعاون
sendComment