newsCode: 428959 A

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أن لروسيا دورا ايجابيا في التطورات الاقلمية بما في ذلك محاربة الارهاب، مضيفا ان الدعم الاميركي للارهاب زاد من صعوبة محاربته.

فقد أشار علي لاريجاني خلال استقباله رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، اليوم الاثنين، أشار الى العلاقات الودية بين ايران وروسيا، وقال: ان تعزيز التواصل البرلماني له دور هام في تنمية العلاقات بين البلدين في جميع المجالات، وان مجلس الشورى الاسلامي يدعم تطوير العلاقات والتعاون الثنائي.

وأضاف لاريجاني أن البلدين لديهما الرغبة والارادة في استمرار العلاقات الدائمة الثنائية، مبينا أنه خلال السنوات الاخيرة كان هناك تعاون جيد بين ايران وروسيا في المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والتعليمية والبرلمانية، وهذا ما يشير الى وجود العديد من المصالح المشتركة بين البلدين.

وفي جانب آخر من حديثه، أشار لاريجاني الى التطورات الاقليمية، وقال: ان دور روسيا في التطورات الاقليمية بما فيها محاربة الارهاب، يعتبر دورا ايجابيا وان البلدين قادران من خلال التعاون فيما بينهما على إعادة السلام والامن الى غرب آسيا.

وانتقد رئيس مجلس الشورى الاسلامي سياسات اميركا وحلفائها في المنطقة، وقال: ان انتشار واتساع نطاق الارهاب وصعوبة محاربته هي فقط بسبب دعم بعض الدول بما فيها اميركا لهذه الظاهرة المشؤومة واستغلالها كأداة لتحقيق مآربها في المنطقة.

 

 

في لاريجاني التطورات الاقلمية دور
sendComment