newsCode: 428953 A

دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، بشدة التفجير الارهابي الذي وقع اليوم الاثنين في مدينة عين التمر التابعة لمحافظة كربلاء، والذي ادى الى مقتل العديد من المواطنين العراقيين ومن ضمنهم اطفال ونساء.

واعرب قاسمي عن المواساة لذوي ضحايا هذا الحادث الاليم، وعبّر عن التعاطف مع الحكومة والشعب العراقي واكد قائلا، انه في مثل هذه الايام المقدسة التي تتجه فيه الحشود الهائلة من زوار اربعينية الامام الحسين (ع) مشيا على الاقدام نحو كربلاء في اجواء معنوية، فقد اضاف الارهابيون التكفيريون مرة اخرى بهجومهم على المواطنين العزل وصمة عار اخرى لسجلهم الاسود والمخزي في المنطقة وفي تاريخهم المليء بالجرائم الفظيعة.

وفي الختام اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية مرة اخرى دعم ووقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية الكامل الى جانب الحكومة والشعب العراقي في مكافحة الارهاب.

 

في الارهابي التفجير عين التمر
sendComment