newsCode: 410529 A

دعا قائد الثورة الاسلامیة ابناء الشعب الایرانی للمشارکة فی التعداد العام للسکان والمساکن بصورة جادة وذلک لدی استقباله الیوم الثلاثاء مسؤولی لجنة التعداد العام للسکان والمساکن واعضاء المجلس الاعلی للاحصاء فی البلاد ومدراء هیئة الاحصاء الایرانی معتبرا ان 'الاحصاءات والمعطیات الدقیقة والمتمرکزة والعلمیة' تشکل قاعدة اساسیة لصنع القرار الفاعل فی البلاد.

وشدد قائد الثورة سماحة ایة الله العظمی السید علی الخامنئی فی اللقاء علی اهمیة مشروع التعداد السکانی العام معتبرا الاحصاءات ضرورة حتمیة ورئیسیة للتخطیط فیما یخص المصادر والاحتیاجات المنوعة والواسعة للبلاد.

ودعا سماحته ابناء الشعب الی المشارکة فی هذا المشروع المهم ووضع الاحصاءات والمعطیات بصورة دقیقة بتصرف الاجهزة الاحصائیة لکی تکون عملیة صنع القرار فی البلاد صحیحة وفاعلة وفی محلها.

واشار القائد علی سبیل المثال الی اهمیة الاحصاء والمعطیات فی الاقتصاد القائم علی المعرفة وقال ان الاقتصاد القائم علی المعرفة الذی یشکل طریق التقدم للبلاد مبنی علی 'العنصر الانسانی المتعلم والمبدع' ویجب تحدید عدد الشبان والکوادر الموهوبة وصاحبة الابتکار والابداع والدافع فی کل من الفروع الاقتصادیة والتقنیة.

کما شدد سماحته علی اهمیة الاحصاء فی الاقتصاد المقاوم علی اعتبار ان الاقتصاد المقاوم هو طریق العلاج الحقیقی لمشاکل البلاد، وقال انه ان فتحت جمیع ابواب وطرق العالم بوجهنا لکن لم یکن اقتصاد البلاد منتجا من الداخل، فان هذه المعادلة ستکون معادلة فاشلة فی الاخر.

وقال قائد الثورة فی جانب اخر ان من الاعمال الاساسیة هو تمرکز المعطیات والاحصاءات فی مرکز واحد وکذلک الترکیز علی اسلوب علمی واحد ومتفق علیه.

وفی مستهل اللقاء تحدث محمد باقر نوبخت مساعد رئیس الجمهوریة رئیس مؤسسة التخطیط والموازنة فقال ان التعداد العام للسکان والمساکن، یقام کل خمس سنوات مرة مضیفا ان التعداد العام لهذه السنة سیقام فی الفترة من 24 ایلول/سبتمبر الی 15 تشرین الاول/اکتوبر بالطریقة الالکترونیة (الانترنت) ومن 16 تشرین الاول/اکتوبر الی 15 کانون الاول/دیسمبر بصورة حضور مباشر.

من جانب اخر قال امید علی بارسا رئیس هیئة الاحصاء الایرانی ان التعداد العام للسکان والمساکن سینجز علی ید 25 الف موظف احصاء فی ارجاء البلاد.

 

في العام التعداد للسكان والمساكن
sendComment