newsCode: 409357 A

اکد قائد مقر 'خاتم الانبیاء (صلى الله عليه وآله)' للدفاع الجوي الایراني العمید فرزاد اسماعیلي بان الدفاع الجوي یدافع عن سماء البلاد بمنظومات وطنیة مصنعة علی ید شباب البلاد.

واشار العميد اسماعيلي فی کلمة له القاها مساء الخمیس في مدینة نوشهر شمال البلاد، اشار  الی احتجاز الحرس الثوري لعسکریین امیرکیین یستقلون زورقین خلال العام الماضي في الخلیج الفارسي وقال، ان الدفاع الجوي الایراني ارغم علی التراجع 8 طائرات عسکریة من طراز 'اف 18' حاولت الافراج عن هؤلاء العسکریین.

واضاف، ان قوات الدفاع الجوي وفي ظل الاستفادة من خبرات سنوات الدفاع المقدس الثماني (1980-1988) وامتلاك شبابها الیقظین والبواسل العلم والایمان، ترصد جمیع الطائرات بطیار او بدون طیار في المنطقة لتوفیر الامن للبلاد.

وتابع قائد مقر الدفاع الجوي الایراني، انه وفي ظل الوحدة السائدة في البلاد وبفضل دماء الشهداء فان العدو غیر قادر علی المواجهة المباشرة مع ایران الاسلامیة ویسعی علی الدوام لممارسة الخدعة والحیلة.

واشار العمید اسماعیلي الی تحلیق وعبور الطائرات الاجنبیة من سماء ایران واضاف، انه خلال الاعوام الثلاثة الماضیة عبرت الف طائرة اجنبیة سماء البلاد یومیا بصفتها السماء الاکثر امنا في المنطقة في حین لم تکن تعبر قبلها اکثر من مائة طائرة، والفضل فیما تحقق یعود الی اداء الدفاع الجوي في المراقبة الدقیقة والکاملة.

واوضح بانه خلال اعوام بعیدة کانت نقاط الدفاع الجوي موزعة علی 400 نقطة في البلاد فی حین ارتفع العدد خلال الاعوام الثلاثة الماضیة الی 3 الاف و 700 نقطة.

واکد قائلا، ان القوات العسکریة وقوات الامن الداخلي تصون جمیع المنشآت والمراکز النوویة في البلاد بکل قواها علی مدار الساعة بلا کلل.

 

في عن الدفاع الجوي البلاد
sendComment